"صافولا" تسجل 694 مليون ريال أرباحاً فصلية غير متكررة

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت أرباح مجموعة "صافولا"، بنسبة 361.8% إلى 829 مليون ريال في الربع الثالث، مقارنة بـ179.5 مليون ريال بالربع المماثل من العام الماضي.

وجاءت هذه القفزة نتيجةَ أرباح غير متكررة من بيع 2% من أسهم المراعي، والتي حققت منها صافولا أرباحاً بقيمة 694 مليون ريال.

ومن دون هذه الأرباح الاستثنائية، تكونُ الأرباح الفصلية قد تراجعت 25% على أساسٍ سنوي.

في حين ارتفعت أرباح "صافولا" بنسبة 92.4% إلى مليار ريال في نهاية التسعة أشهر الأولى، مقارنة بـ552.4 مليون ريال في الفترة نفسها من العام الماضي.

وقالت الشركة إن سبب ارتفاع الارباح خلال الفترة الحالية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق يعود إلى :

- الأرباح المسجلة نتيجة لبيع 2% من الأسهم المملوكة في شركة المراعي، وذلك وفقاً لما تم الإعلان عنه مسبقاً في تداول.

- تسجيل أثر صافي إيجابي غير متكرر بمبلغ 62 مليون ريال نتيجة للمكاسب المحققة من بيع الحقوق الإيجارية لشركة بندة للتجزئة لأسواق هايبربنده في دبي فيستيفال سيتي مول بدولة الإمارات العربية المتحدة.

- تسجيل أثر صافي إيجابي غير متكرر بمبلغ 30 مليون ريال نتيجة لتسجيل مكسب ناتج عن انخفاض حصة المجموعة (Dilution Gain) في رأس مال الشركة المتحدة للسكر - مصر، عند إيقاف توحيد حسابات الشركة وتم تصنيفها كشركة زميلة اعتبارا من 28 مارس 2017، وذلك بعد إصدار الأسهم المخصصة للبنك الأوروبي لإعادة التعمير والتنمية (EBRD) وتسجيل تكلفة الخيار (Option Cost)، وذلك وفقاً لما تم إعلانه في تداول مسبقاً بهذا الخصوص.

- انخفاض خسائر الشركة المتحدة للسكر، مصر.

- ارتفاع حصة المجموعة في أرباح شركات زميلة على الرغم من ارتفاع حصتها في خسائر شركة زميلة.

- انخفاض المصروفات التشغيلية.

- انخفاض صافي النفقات التمويلية.

- انخفاض الزكاة والضريبة.

وجاء هذا الارتفاع في صافي الربح، على الرغم من الانخفاض في صافي الربح الذي يعزى بشكل رئيس إلى انخفاض المبيعات وهوامش الربحية في قطاع التجزئة، كما ارتفاع حصة حقوق الأقلية.

فيما أرجعت الشركة سبب ارتفاع الارباح خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق إلى :

- ارتفاع حصة المجموعة في أرباح شركات زميلة.

- انخفاض المصروفات التشغيلية.

- انخفاض صافي النفقات التمويلية.

- الأرباح المسجلة نتيجة لبيع 2% من الأسهم المملوكة للمجموعة في شركة المراعي، وذلك وفقاً لما تم الإعلان عنه مسبقاً في تداول.

- انخفاض الزكاة والضريبة.

- انخفاض حصة حقوق الأقلية.

وجاء هذا الارتفاع في صافي الربح على الرغم من انخفاض إجمالي الربح الذي يعزى إلى انخفاض المبيعات وهوامش الربحية في قطاع التجزئة.