"معادن" تقلص خسائرها الفصلية وتسجل أرباحا في2017

نشر في: آخر تحديث:

قلصت شركة التعدين العربية السعودية "معادن" خسائرها في الربع الرابع من العام الماضي، لتبلغ 104,7 مليون ريال، وذلك مقارنة بخسائر قاربت 484 مليون ريال في الفترة نفسها من العام الأسبق. وكانت توقعات المحللين قد أشارت إلى أرباح بنحو 359 مليون ريال.

وحققت معادن ارباحاً في 2017 قدرها 715 مليون ريال، مقارنة بخسائر بنحو 11 مليون ريال عام 2016.

وقالت الشركة إن سبب تحقيق الأرباح خلال الفترة الحالية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق يعود إلى ارتفاع إيرادات المبيعات بنسبة 28% نتيجة لزيادة الكميات المباعة لجميع منتجات الشركة وارتفاع متوسط السعر المحقق لجميع منتجات الشركة عدا الأمونيا.

وتعود الخسائر أيضاً لارتفاع الحصة في صافي الدخل من شركة تحت سيطرة مشتركة (شركة معادن باريك للنحاس)، نظراً لارتفاع أسعار النحاس إلى جانب التشغيل التجاري لعام كامل مقارنة مع ستة أشهر في العام السابق. بالإضافة لانخفاض بند استبعاد مصانع ومعدات بحوالي 22% وانخفاض في قيمة مصانع ومعدات بحوالي 16%.

وكشفت بيانات الشركة عن ارتفاع تكاليف المبيعات بحوالي 10%، وارتفاع مصاريف البيع والتسويق والتوزيع بحوالي 30%، وارتفاع المصاريف العمومية والإدارية بحوالي 18%، وارتفاع مصاريف الاستكشاف والخدمات الفنية بحوالي 26%. بالإضافة لارتفاع تكلفة التمويل بحوالي 82% نظراً لعدم رسملة تكاليف التمويل المتعلقة في مشاريع الألمنيوم وتكاليف استبدال القروض القائمة لشركة معادن للألمنيوم، وانخفاض الدخل من ودائع لأجل بحوالي 49%، بالإضافة إلى ارتفاع مصروف الزكاة وضريبة الدخل.

إلى ذلك، أوصى مجلس إدارة شركة التعدين العربية السعودية "معادن" في جلسته التي عقدت يوم أمس الأربعاء الموافق 31 يناير 2018، بعدم توزيع أرباح على المساهمين عن العام المالي 2017.

وقالت الشركة في بيان لها على "تداول" أن سبب التوصية؛ يعود لاستمرار إكمالها بناء وتمويل مشاريعها الأساسية.