مصادر للعربية.نت: البحري ستستلم "قمران" ثالث ناقلة نفط

نشر في: آخر تحديث:

كشفت مصادر مطلعة "للعربية.نت" عن استعداد الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري "البحري" لتسلم ناقلة النفط العملاقة "قمران" غداً في 28 فبراير الجاري.

وتعد "قمران" ثالث #ناقلات_النفط العملاقة الخمس التي من المقرر استلامها هذا العام من الشركة الكورية الجنوبية هيونداي للصناعات الثقيلة.

وأشارت "المصادر" إلى أن الناقلة التي سيتم استلامها هي إحدى ناقلات النفط العملاقة الخمس الممولة بترتيب من بنك ستاندرد تشارترد وتمويل كل من بنك ستاندرد تشارترد والبنك العربي الوطني وبنك أبوظبي الوطني وبنك البلاد، حسب الإعلان المنشور في تداول بتاريخ 1 ربيع الأول 1438هـ الموافق 30 نوفمبر 2016.

وبحسب المصادر، تبلغ حمولة "قمران" 300 ألف طن متري، وهي واحدة من ناقلات النفط العملاقة العشر التي تقوم شركة هيونداي للصناعات الثقيلة ببنائها يتم استلامها على دفعتين: الأولى تم استلامها في 2017 (وهي 5 سفن) والثانية تم استلام 3 منها، مع تبقي ناقلتين سيتم استلامهما تباعاً خلال النصف الأول من العام 2018، وذلك بموجب صفقة البحري التي وقعتها مع الشركة الكورية الجنوبية.

وتوقعت المصادر أن يبدأ التشغيل التجاري لناقلة "قمران" في شهر مارس وأن يظهر الأثر المالي في الربع الأول من العام الجاري.

وسيجرى استلام الناقلة "قمران" خلال حفل سيقام غداً في كوريا الجنوبية.

ومع استلام الناقلة الجديدة "قمران"، يصبح إجمالي حجم أسطول شركة البحري 91 سفينة بما فيها 44 ناقلة نفط عملاقة، و36 ناقلة كيماويات ومنتجات بترولية، و6 ناقلات متعددة الاستخدامات، وكذلك 5 ناقلات للبضائع السائبة.

وتأتي هذه الخطوة متوافقة مع دور الشركة تجاه تحقيق #رؤية_المملكة_2030، وسعيها لتعزيز موقع المملكة باعتبارها البوابة الإقليمية لثلاث قارات في مجال الخدمات اللوجستية.

وكانت الشركة قد تسلمت بتاريخ 22 يناير 2018 ناقلة النفط العملاقة "كسّاب"، أولى السفن الخمس لهذا العام، واستلمت في 1 فبراير ثاني ناقلات النفط العملاقة "لوهة".