إيرانيون يسرقون حقوقاً فكرية من 30 شركة أميركية

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الولايات المتحدة أنها فرضت عقوبات على 10 إيرانيين وشركة إيرانية بتهمة القيام بـ"حملة سرقة معلوماتية كبيرة" طالت جامعات ومؤسسات في العالم.

وذكرت وزارة الخزانة الأميركية في بيان أن الأشخاص العشرة مرتبطون بمؤسسة "مبنا" الإيرانية، وهم متهمون بـ"سرقة الملكية الفكرية وبيانات مهمة لمئات الجامعات في الولايات المتحدة ودول أخرى، وكذلك شركة إعلامية، بهدف تحقيق مكاسب مالية شخصية".

وتم تجميد موجودات الأفراد والشركة وحظر تعامل المواطنين الأميركيين معهم.

وقالت وزارة العدل في بيان منفصل إنها بدأت ملاحقات قضائية ضد تسعة من الأفراد العشرة وضد معهد مبنا.

وأوضح مساعد وزير العدل رود روزنشتاين في البيان "سرق المواطنون الإيرانيون التسعة أكثر من 31 تيراوكتيت من الوثائق والمعطيات تابعة لأكثر من 140 جامعة أميركية، و30 شركة أميركية، وخمس وكالات حكومية أميركية، وأكثر من 176 جامعة في 21 بلدا".

وأضاف أن المتهمين فعلوا ذلك لحساب الحكومة الإيرانية والحرس الثوري.

وبحسب واشنطن تم إنشاء معهد مبنا في 2013 "لمساعدة الجامعات ومنظمات البحث العلمي الإيرانية في سرقة بوابات الدخول إلى المصادر العلمية غير الإيرانية".