موبايلي تقلص خسائرها الفصلية 43% لـ 93 مليون ريال

نشر في: آخر تحديث:

قلصت شركة اتحاد اتصالات "موبايلي" خسائرها الفصلية بنسبة 43% إلى 93 مليون ريال مقارنة مع الربع الأول من العام الماضي.

وجاءت هذه النتائج أفضل من متوسط التوقعات الذي أشار تسجيل الشركة لخسائر بقيمة 186 مليون ريال.

وأوضحت "موبايلي" أن تخفيض خسائرها يعود بشكل رئيسي إلى التحسن في إيرادات البيانات، ورفع الكفاءة في إدارة المصاريف التشغيلية، إضافة إلى تأثير تطبيق معايير المحاسبة الدولية (IFRS).

كما تلقت النتائج الفصلية دعما من عكس بعض المخصصات خلال الربع الأول من العام الحالي.

واشارت الشركة إلى أنها تمكنت أيضا من رفع إيراداتها الربعية للربع الثاني على التوالي.

وبالمقارنة مع الربع الأخير من العام الماضي، تقلصت الخسائر بنسبة 49% مقارنة مع 182 مليون ريال سعودي في الربع الرابع من العام الماضي.

وبحسب بيان صحافي أرجعت موبايلي تقليص خسائرها، إلى التحسن في مزيج الإيرادات المدعومة بالارتفاع في إيرادات البيانات ورفع الكفاءة في إدارة المصاريف التشغيلية وتأثير تطبيق معايير المحاسبة الدولية IFRS 9و15 ، إضافة إلى عكس بعض المخصصاتProvisions) ) التي انتفت الحاجة إليها.

كما شهدت الإيرادات تحسناً للربع الثاني على التوالي لتصل الى 2,833 مليون ريال في الربع الأول من العام 2018 بالمقارنة مع 2,827 مليون ريال بالربع الرابع من 2017 وبارتفاع طفيف نسبته 0.2%.

وتمكنت الشركة من تحسين إيراداتها على الرغم من التأثير الناتج عن تطبيق ضريبة القيمة المضافة على المبيعات في بداية سنة 2018، وتخفيض الأسعار التحاسبية للمكالمات الانتهائية بنسبة 45%، وموسمية مبيعات الأجهزة وارتفاعها في الربع الرابع من سنة 2017، والانخفاض الموسمي المتعلق بعدد أيام الربع الأول من سنة 2018.