نمو صافي الدخل لـ"إنفستكورب" 4% إلى 125 مليون دولار

نشر في: آخر تحديث:

أعلن بنك إنفستكورب، المؤسسة المالية العالمية المتخصصة في الاستثمارات البديلة، ارتفاع صافي الدخل بنسبة 4% على أساس سنوي لتصل قيمته إلى 125 مليون دولار، مقارنةً مع 120 مليون دولار في السنة المالية 2017، وارتفع الربح المخفض للسهم العادي بنسبة 4% ليبلغ 1,30 دولار مقارنةً مع 1,25 دولار في السنة المالية السابقة.

وكان الدخل الصافي للنصف الثاني من السنة المالية 2018 وصل إلى 70 مليون دولار، مقارنة مع 72 مليون دولار للنصف الثاني من السنة المالية 2017.

وأوصى مجلس إدارة البنك بتوزيع أرباح سنوية بقيمة 0,24 دولار للسهم العادي الواحد كما في السنة المالية الماضية.

وواصل البنك تحقيق تقدّم جيد في تنفيذ استراتيجيته للنمو، حيث ساهم التنويع الجغرافي المستمر لقاعدة المستثمرين ومجموع المنتجات في تسجيل مستويات قياسية على صعيد توزيعات العملاء والنشاط الاستثماري وجمع الأموال عبر جميع الأسواق. ويأتي هذا الأداء القوي في ظل عدم ثبات المشهد الجيوسياسي والاقتصادي، وخاصة في منطقة الخليج.

وارتفع النشاط الاستثماري للبنك خلال السنة المالية 2018 بنسبة 36% لتصل قيمته إلى 2,8 مليار دولار مقارنة مع 2,1 مليار دولار في السنة المالية 2017، فيما ارتفعت عمليات توظيف الاستثمارات وجمع الأموال بنسبة 77% لتصل إلى 7,3 مليار دولار مقارنة مع 4,1 مليار دولار في السنة المالية 2017. ويُعزى هذا النمو في جانب منه إلى ارتفاع مساهمة وحدة إدارة الائتمان في سنتها الأولى الكاملة، بالإضافة إلى توسع استثمارات البنك وقاعدة عملائه النشطة. وارتفعت التوزيعات بنسبة تزيد على الضعف لتصل إلى 7,0 مليار دولار أميركي، مقارنةً مع 3,4 مليار دولار أميركي في السنة المالية 2017.

وارتفعت حجم الأصول المدارة خلال السنة المالية 2018 بنسبة 6% لتصل قيمتها إلى 22,6 مليار دولار، وقد ساهم هذا النمو – الذي جاء أيضاً نتيجة ارتفاع مساهمة وحدة إدارة الائتمان – في رفع حجم الدخل المتكرر من رسوم الأصول المدارة التي نمت بنسبة 27% لتصل قيمتها إلى 173 مليون دولار، مقارنةً مع 136 مليون دولار في السنة المالية 2017. كما ارتفع الدخل من الأصول بنسبة 30% ليصل إلى 133 مليون دولار، مقارنة مع 102 مليون دولار في السنة المالية 2017، ويعود ذلك بشكل رئيسي إلى عمليات التخارج الناجحة من الشركات الخاصة. وصاحَب ذلك زيادة في إجمالي الدخل التشغيلي بنسبة 8% ليصل إلى 454 مليون دولار، مقارنة مع 422 مليون دولار في السنة المالية 2017.

وحافظت وحدة الاستثمار في الشركات الخاصة على أدائها القوي مع تسجيل مستويات جيدة في النشاط الاستثماري شملت ثلاث صفقات جديدة وصلت قيمتها الإجمالية إلى 406 ملايين دولار، وعمليتي تمويل، إلى جانب استثمار 75 مليون دولار عبر صندوقي التكنولوجيا الثالث والرابع التابعين لإنفستكورب، واستثمار 48 مليون دولار في صفقتين خاصتين. وتم جمع 580 مليون دولار من المستثمرين على مدار السنة المالية مع توزيعات بقيمة 789 مليون دولار.

وقال محمد العارضي، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لإنفستكورب: "مع استمرار النمو الذي نشهده في مجالات أعمالنا المختلفة، يسرنا أن نتمكن من الحفاظ على أداء قوي عبر العديد من المؤشرات الرئيسية وتسجيل أرباح مجزية للبنك. فبعد الدمج الناجح لوحدة إدارة الائتمان، نحن سعداء جداً بتحقيق الفوائد الاستراتيجية المرجوة من هذه العملية على صعيد تنويع المنتجات والعملاء. يُضاف ذلك إلى النتائج القوية التي حققتها وحدة الاستثمار العقاري هذا العام، والأداء المتميز الذي لا يزال يقدّمه فريقا الاستثمار في الشركات الخاصة وحلول الاستثمارات البديلة."

وتابع قائلاً: "ورغم التحديات الجيوسياسية والاقتصادية العديدة، لاسيما في منطقة الخليج خلال عام 2018، حافظ إنفستكورب على وتيرة نشاط قوية في مجال جمع الأموال وتوظيف رأس المال، كما وسع قاعدة مستثمريه العالميين بشكل ملحوظ. ومع ميزانيتنا العمومية القوية وخبراتنا الاستثمارية الواسعة، سنتمكّن من مواصلة مسيرة النمو التي بدأناها وسنمضي قدماً بخطى واثقة كمؤسسة تزداد حجماً يوماً بعد يوم مع حضور جغرافي أوسع نطاقاً ومدعومةً بمحفظة منتجات متنوعة، فيما نواصل سعينا إلى تحقيق عوائد مجزية لعملائنا ومساهمينا".