نتائج مخيبة من "المراعي".. تراجع الأرباح الفصلية بـ28%

نشر في: آخر تحديث:

انخفضت أرباح شركة #المراعي، بنسبة 7.9% إلى ملياري ريال بنهاية عام 2018، مقارنة بـ2.18 مليار ريال في الفترة نفسها من العام الماضي.

وعلى صعيد الأرباح الفصلية، تراجعت أرباح المراعي بنسبة 27.9% إلى 369 مليون ريال بالربع الرابع، مقارنة بـ512.9 مليون ريال بالربع المماثل من العام الماضي. وجاءت أرباح الشركة أقل بكثير من التوقعات التي كانت عند 515 مليون ريال.

وأرجع الرئيس التنفيذي للاستثمار في شركة مضاء للاستثمار، ثامر السعيد، في مقابلة مع "العربية"، تراجع الأرباح إلى ارتفاع تكلفة استيراد الأعلاف نتيجة قرار وقف إنتاج الأعلاف المحلية، وهو ما أدى إلى تسجيل مخصص بقيمة 90 مليون ريال.

بالإضافة إلى انخفاض المبيعات نتيجة الانكماش العام في السوق، خصوصاً في قطاعي الألبان والعصائر، حيث إن منتجات المراعي تتأثر بالموسمية وبما يحدث بالطب المحلي واستهلاك الأفراد في المملكة، "لذا الموسمية أثرت على بيع المنتجات، خصوصا تلك التي ترتبط بمناخ الصيف مثل الألبان والعصائر". غير أن انخفاض الإيرادات، وفق السعيد، جاء مقبولا مقارنة مع العام 2017.

في المقابل، يشير السعيد إلى أن قطاع الدواجن لدى الشركة شهد نموا جيدا على خلاف المخاوف السابقة، وهذا ما ساهم في تحسين أرباح شركة المراعي.

وعن استيراد الأعلاف، قال ثامر السعيد إن المراعي تعتمد على استيراد الأعلاف من خارج المملكة، وهذا يضيف تكاليف أخرى رغم تحوطها السابق بتواجدها في الأرجنتين وفي الولايات المتحدة الأميركية لزراعة الأعلاف، غير أن تخارجها من حصتها في الشركة المتحدة لإنتاج الأعلاف وبيعها لشركة "سالك"، يطرح تساؤلات عن تكاليف الأعلاف على الشركة في قراءتنا لأرقام الشركة".

وإثر هذه النتائج، تراجع سهم المراعي بقوة بنسبة 4.46% في تمام الساعة 11:31 بتوقيت دبي.

ووفق بيان لها على موقع "تداول"، أرجعت الشركة سبب انخفاض الأرباح خلال الربع الحالي، مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق إلى:

- الإيرادات: انخفاض الإيرادات بمعدل 0.9- % ،أتى بسبب الانكماش العام في السوق خصوصاً في قطاعي الألبان والعصائر وقنوات البيع التقليدية، بالرغم من الأداء القوي لقطاع الدواجن.

- إجمالي الربح: انخفض بمعدل 7.5-% وذلك بسبب ارتفاع تكلفة استيراد الأعلاف، وارتفاع وتيرة العروض الترويجية، وارتفاع تكلفة الأيدي العاملة وتكاليف الإهلاك. وقد خفف من حدة الانخفاض إدارة أفضل للتكاليف وتحسن في كفاءة الإنتاج.

- مصاريف البيع والتوزيع: انخفضت بمبلغ 14.7 مليون ريال بمعدل 2.8- %, نتيجة كفاءة أفضل في عمليات التوزيع والعمليات التجارية، مشمولة بانخفاض أحجام المبيعات. هذه الكفاءة التشغيلية القوية قللت من آثار ارتفاع تكاليف التسويق.

- المصاريف العمومية والإدارية: إرتفعت بمبلغ 8.3 مليون ريال، بمعدل 8.9%، وذلك بسبب تكلفة تأمين إلحاقية -لمرة واحدة- .

- المصروفات الأخرى: ارتفعت بمبلغ 88.7 مليون ريال، وذلك يرجع بشكل أساسي نتيجة لتسجيل مخصص لوقف إنتاج الأعلاف المحلية.

- أرباح أو خسائر التغير بأسعار صرف العملات وتكلفة التمويل: زادت تكلفة التمويل بـ 18.5 مليون ريال نتيجة لتمويل اقتراضات بنكية استعملت لسداد الصكوك الدائمة في الربع الثالث من 2018. الأرباح من التغير في أسعار صرف العملات الأجنبية كانت بزيادة 30.6 مليون ريال بسبب الحركة الإيجابية في العملات وخصوصا اليورو.

- وقد أتت النتائج الربعية المقارنة لقطاعات التشغيل الرئيسية التي أدت إلى انخفاض صافي الدخل العائد لمساهمي الشركة بنسبة (27.9-%) للفترة الحالية كما يلي:

• قطاع الألبان والعصائر: انخفض صافي ربحه بنسبة 23.5-%، وذلك نتيجة ظروف السوق المتغيره وارتفاع تكلفة الأعلاف، صاحب ذلك زيادة في العروض الترويجية خصوصاً في منتجات الحليب طويلة الأجل. كما تأثرت الأرباح بسبب الاستثمارات الإضافية في أنشطة التسويق والترويج في الربع الحالي. إضافة إلى ذلك كان هناك شطب لقيمة أصول -لمرة واحدة – بـ 23.0 مليون لشركة طيبة – الأردن، كذلك شطب أصول أخرى -لمرة واحدة- بقيمة 27.0 مليون أثر على القطاع، بناءً عليه يكون الانخفاض الفعلي مقارنة مع الربع الرابع من عام 2017 بحوالي 13.5-% وذلك بعد استبعاد أثر الشطب –لمرة واحدة- وتماشياً مع اتجاهات الأرباع السابقة من العام.

• قطاع المخبوزات: انخفض صافي ربح القطاع بـ 35.4-% وذلك نتيجة الإستثمارات التسويقية القوية لضمان استمرارية طرح منتجات جديدة في الأسواق.

• قطاع الدواجن: ارتفع صافي ربحه بـ 194.3% مليون ريال وذلك بسبب ارتفاع المبيعات وزيادة في كفاءة التشغيل ونمو قوي في مبيعات قناة خدمات التموين مع الاستمرار في انخفاض معدل وفيات الطيور.