عاجل

البث المباشر

"STC" توقع اتفاقيات مع 3 شركات عالمية لتطوير 5G

الشركة أعلنت عن البدء في بناء شبكة تقنية الجيل الخامس في المملكة

المصدر: العربية.نت

وقعت شركة " #الاتصالات_السعودية" 3 اتفاقيات ضمن مشروع "طموح الجيل الخامس" لنشر شبكة الجيل الخامس وتطوير خدمات وحلول مبتكرة مع كل من " #نوكيا " و"إريكسون" و"هواوي"، معلنة عن البدء في بناء شبكة تقنية الجيل الخامس في المملكة خلال فعاليات مؤتمر الجوال العالمي 2019 في برشلونة.

وأكد وزير الاتصالات وتقنية المعلومات عبدالله السواحه، وفق ما نقلت "واس"، أن المملكة العربية السعودية تٌعتبر من الدول السباقة في إطلاق شبكة الجيل الخامس 5G# ، بعد نجاحها في إطلاق أول المواقع الحية لشبكة الجيل الخامس للمرة الأولى على مستوى دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الأمر الذي يعكس مدى التطور الكبير الذي حققه قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، لدعم مسيرة التحول الرقمي المنشود في المملكة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها، أثناء مشاركته اليوم، في المؤتمر العالمي للجوال (MWC) بمدينة برشلونة في إسبانيا، والذي يٌعد أكبر تجمع عالمي للمسؤولين والمتخصصين في هذا القطاع الحيوي والهام، وتنظمه الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول (GSMA) بمشاركة العديد من الخبراء والتقنيين، وقيادات كبريات شركات الاتصالات وتقنية المعلومات، وشركات #الهواتف_الذكية على مستوى العالم.

وكشف معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، أن المملكة تخطو خطوات حثيثة نحو التشغيل التجاري لخدمة الجيل الخامس G5 خلال العام الحالي 2019، وإضافة 400 ميجاهرتز في النطاق المتوسط (3.5 جيجا هرتز) للمشغلين التجاريين في نهاية فبراير 2019.

وأوضح وزير الاتصالات أن الإعلان عن بدء تطبيق ونشر شبكات #الجيل_الخامس سيوفر ما يزيد على 1 جيجا هرتز من الطيف الترددي المتوفر لخدمات الجيل الخامس، وفي ظل وجود أكثر من 1000 قاعدة للجيل الخامس متوفرة حالياً، تمكن المستهلكين في المملكة بالوصول إلى أحدث خدمات الجيل الخامس على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؛ متوقعاً بأن تسهم شبكة الجيل الخامس بحلول عام 2030 في ضخ أكثر من 8 مليارات دولار إيرادات في سوق الاتصالات، وأكثر من 19 مليار دولار في الناتج المحلي، وخلق نحو 20 ألف وظيفة جديدة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات.

كما يتوقع أن تسهم شبكة الجيل الخامس في دعم 45 مليون جهاز جديد من أجهزة إنترنت الأشياء، مما يخلق سوقاً تتجاوز قيمته 12 مليار دولار بحلول العام 2030.

يذكر أن المؤتمر العالمي للجوال يعقد سنوياً بمدينة برشلونة ويجمع كبار مسؤولي الاتصالات والتكنولوجيا من جميع أنحاء العالم، كما يٌعتبر أهم حدث عالمي متخصص في الهواتف الذكية، وأحدث التقنيات والأجهزة، وكل ما يتعلق بها بتطبيقات الجوال، والصناعات المكملة للجوال والتي تشمل البطاريات وأجهزة الشحن والأكسسوارات وغيرها، إضافة إلى شركات الاتصالات المشغلة لقطاع الاتصالات، والشركات المزودة لخدمات الإنترنت والبرمجة وتكنولوجيا المعلومات، حيث يشارك في المؤتمر نحو 800 شركة عالمية.

إعلانات

الأكثر قراءة