عاجل

البث المباشر

محكمة يابانية: كارلوس غصن دفع هذا المبلغ مقابل حريته

المصدر: طوكيو - رويترز

خرج الرئيس السابق لمجموعتي نيسان ورينو كارلوس غصن بكفالة من السجن في اليابان، بعد اعتقاله أكثر من 100 يوم لاتهامه بارتكاب مخالفات مالية.

وخرج غصن من السجن في شمال طوكيو اليوم الأربعاء محاطا بحراس وهو يضع كمامة بيضاء على وجهه ونظارات، قبل أن يصعد في سيارة أمام عدسات عشرات المصورين.

وكانت محكمة يابانية قالت اليوم الأربعاء إن رئيس شركة #نيسان السابق #كارلوس_غصن دفع كفالة قدرها مليار ين ياباني، ما يعادل (8.9 مليون دولار) مما يمهد الطريق للإفراج عنه من مركز الاعتقال المحتجز به في طوكيو منذ أكثر من 100 يوم.

وكان محامي غصن، الرئيس السابق لشركة #نيسان_موتور قد قال، يوم الاثنين الماضي، إن فريقه سيتبع استراتيجية قانونية مختلفة عن الفريق السابق للدفاع عنه في اتهامات بارتكاب مخالفات مالية.

وتلقت شركة نيسان ضربة أخرى، مع إعلان وكالة S&P خفض تصنيفها الائتماني من A إلى A-، على خلفية المخاوف من تباطؤ مبيعاتها.

وذكر جونيشيرو هيروناكا في إفادة صحافية أن الفريق الجديد، الذي يرأسه، لن يقتصر على الاستراتيجية التي اتبعها محامي غصن السابق موتوناري أوتسورو، الذي حل محله في فبراير/شباط.

كما أوضح هيروناكا: "سنتبع استراتيجية قانونية جديدة"، مضيفاً أنه سيجري بحثا عما إذا كانت العلاقات التجارية بين رينو ونيسان تسببت في احتجاز غصن.

وذكر أن محاكمة غصن قد تثير تساؤلات دستورية.

يشار إلى أن غصن محتجز في مركز احتجاز في #طوكيو منذ أكثر من 3 أشهر، وعين هيروناكا رئيساً لفريق الدفاع عنه الشهر الماضي في مواجهة اتهامات مالية في اليابان. وينفي غصن ارتكاب أي مخالفة.

ولفت هيروناكا إلى أن الادعاءات كان يجب أن تحل كمسألة داخلية في الشركة دون تدخل الادعاء العام وانتقد النظام القضائي لإبقاء موكله في السجن.

وغصن مسجون منذ إلقاء القبض عليه في أواخر نوفمبر/تشرين الثاني في اتهامات بأنه لم يفصح عن مرتبه بالكامل في سجلات نيسان لنحو عقد حتى عام 2018. كما يواجه اتهامات بخيانة الأمانة.

إعلانات