عاجل

البث المباشر

رئيسا أوبر وكريم للعربية: لدينا فرص ضخمة بالشرق الأوسط

استحواذ أوبر على كريم بـ 3.1 مليار دولار في الربع الأول من 2020

المصدر: العربية.نت

أكد الرئيسان التنفيذيان لشركتي أوبر وكريم في لقاء مع قناة "العربية" على أن صفقة استحواذ أوبر على كريم المرتقبة بقيمة 3.1 مليار دولار، "تعد الخطوة الأولى من تطلعات الشركتين"، مؤكدين أن "هناك فرصاً ضخمة في قطاع التكنولوجيا في منطقة الشرق الأوسط".

وللمرة الأولى وحصريا على "العربية"، يفسر الرئيسان التنفيذيان لشركتي #أوبر و #كريم كل تفاصيل أكبر صفقات التكنولوجيا في الشرق الأوسط، ويؤكد رئيس أوبر "أن المنطقة تتمتع بالشباب المطلع على تطورات التكنولوجيا"، فيما يقول رئيس كريم إن "قطاع النقل بالتكنولوجيا يشكل 2% من إجمالي قطاع النقل بالمنطقة، وهناك فرص ضخمة للتوسع في هذا القطاع وغيره مع الشريك الأمثل وهو أوبر".

من جهته، أكد الرئيس التنفيذي لشركة أوبر، دارا خسروشاهي، أهمية قيام الشركة بالاستثمار في هذه المرحلة من مسيرتها، مشيرا إلى أن الاستحواذ على كريم فرصة مهمة لدخول منطقة الشرق الأوسط التي تحمل آفاق نمو واعدة.

وقال رئيس أوبر: "يسرني كثيرا أن أكون في دبي وأن أتكلم عن هذه الصفقة الفريدة من نوعها بالنسة لأوبر. الوقت حاليا مثير جدا للعمل في أوبر، وهذا يعود جزئيا إلى هذه الصفقة المحتملة مع كريم".

وأشار إلى أن "أوبر تتنافس مع كريم منذ فترة، وأنا الرئيس التنفيذي لأوبر منذ عام ونصف تقريبا، ولدينا تحدي مواجهة المنافسة حول العالم".

واعتبر رئيس أوبر أن "كريم تمثل منافسا قويا في المنطقة، وتتمتع بثقافة نحترمها. هذا إلى جانب أهمية الشرق الأوسط الذي يضم ست مئة مليون نسمة معظمها من الشباب المطلعين على التكنولوجيا".

وقال إن "المنطقة تحمل آفاق نمو كبيرة جدا، لذلك هذه الصفقة ليست فقط فرصة للعمل مع منافس وإنما لزيادة استثمارنا في منطقة مثيرة للاهتمام مثل الشرق الأوسط وللمراهنة على رواد أعمال مثل مدثر وشركائه. وعندما تسنح الفرصة يجب انتهازها".

وبغض النظر عن الطرح الأولي لأوبر قال رئيس شركة أوبر إن "التركيز كان دائما على ما إذا كانت الصفقة ستثمر عن كيان أهم وأفضل من الشركات المكونة له، لذلك أردنا أن نأخذ وقتنا في دراسة الصفقة قبل المضي قدما بها".

وأضاف: "نحن محظوظون لأن أوبر لديها كمية كبيرة من النقد الذي جمعناه سابقا سيستخدم في تمويل هذه الصفقة إلى جانب أوراق مالية قابلة للتحويل".

وفي حديثه عن الفرص في المنطقة، وصف رئيس أوبر تلك الفرص بـ"الهائلة وبالنظر إلى قطاع النقل على نطاق عالمي فهذا قطاع يساوي ثلاثة تريليونات دولار ، في قطاع النقل والنقل عند الطلب".

وتحدث عن وجود شركة أوبر "في قطاع توصيل المأكولات، وهذا قطاع بتريليون دولار أخرى، وبالتالي في ظل هذه الأسواق الضخمة، من المهم جدا لشركات مثلنا الاستثمار بقوة، وهل نتوقع أن تتحول أوبر للربحية في المستقبل، فهذا أكيد، ولكن المهم اليوم هو الاستثمار لأن علينا البناء على الابتكار".

من ناحيته، قال الرئيس التنفيذي لشركة كريم، مدثر شيخة، إن "الشركة وفرت أكثر من مليون وظيفة خلال 7 أعوام فقط في منطقة الشرق الأوسط"، مؤكداً أن "كريم وجدت في أوبر "شريكاً لديه نفس الأهداف إضافة إلى المصادر".

وكشف أن تقييم صفقة الاستحواذ من أوبر اعتمد بشكل كبير على الفرص الكبيرة لعمليات النقل التشاركي في منطقة الشرق الأوسط.

وأوضح أن "كريم بدأت من دبي في العام 2012، وقد كانت رحلة رائعة لتقديم تأثير كبير في المنطقة، وقبل عام من الآن وعند تقييمنا لأعمالنا، فقد أنتجنا أكثر من مليون وظيفة، وهذا بحد ذاته كان شعورا بالبداية، وهناك الكثير من الفرص لبناء وتطوير خدمة لتقديمها إلى الكثير من الأشخاص في منطقتنا".

وأكد شيخة أن "هدف كريم لم يكن محصوراً فقط على قطاع #النقل ولكن أيضا على الفرص #الإلكترونية العديدة في المنطقة، ولتحقيق هذا الهدف كان يجب تواجد شريك ذي رؤية وخطة ثاقبة ،إضافة إلى تمتعه بالمصادر المتاحة، ووجدنا ذلك بالطبع في شركة #أوبر التي لديها نفس التوجه والهدف وفي نفس الوقت لديهم الشغف لتحقيق ذلك معنا".

وبسؤاله عن الفرص المقبلة للشركتين، قال رئيس كريم: "كما ذكر رئيس أوبر نحن في المراحل الأولية للفرص التي يوفرها هذا القطاع، وإذا ما نظرت إلى قطاع النقل على حدة وهو الجزء الكبير من أعمالنا، فإن النقل التشاركي يشكل أقل من 2% من قطاع النقل في الشرق الأوسط ككل، ولذلك فإن هناك فرصة ضخمة مازالت بانتظارنا في السوق، هناك نسبة 98% سنركز عليها في الوقت الحالي للحصول عليها، ونسبة كبيرة من عملية تقييم الصفقة اعتمد على الفرص الكامنة في السوق في منطقة الشرق الأوسط".

أوبر وكريم
كريم وأوبر

وتوصلت كل من أوبر وكريم إلى اتفاقية سوف تستحوذ بموجبها #أوبر على شركة كريم مقابل 3.1 مليار دولار أميركي تتكون من 1.7 مليار دولار من سندات القرض القابلة للتحويل، و1.4 مليار دولار نقداً.

وتبقى عملية استحواذ شركة كريم خاضعة لموافقات الجهات التنظيمية ذات الصلة، ويُتوقع إتمام الصفقة خلال الربع الأول من عام 2020.

وستستحوذ أوبر على جميع أعمال التنقل والتوصيل والدفع الخاصة بكريم في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط الكبير، والتي تمتد من المغرب إلى باكستان، وتضم أسواقا رئيسية من ضمنها مصر والأردن وباكستان والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

وبمجرد إتمام الصفقة، سوف تكون #كريم مملوكة بالكامل لشركة أوبر ولكنها ستحافظ على اسمها التجاري. وسيقود أعمال كريم أحد مؤسسيها ورئيسها التنفيذي مدثر شيخة، بإشراف مجلس إدارة سيتكوّن من ثلاثة أعضاء ممثلين عن أوبر وعضوين ممثلين عن كريم. وسوف تقوم كل من أوبر وكريم بتشغيل خدماتهما الإقليمية وأسمائهما التجارية بشكل مستقل.

وعملت شركة جيفريس ذ.م.م كمستشار مالي حصري لشركة كريم خلال هذه الصفقة.

إعلانات