مان غروب: ندير أموالا أجنبية تستثمر في السوق السعودية

لوك أليس قال إنه يجب إدخال الإصدارات بالريال بمؤشر السندات الحكومية للأسواق الناشئة

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس التنفيذي لشركة "مان غروب" لوك أليس، في مقابلة مع قناة "العربية"، أن #السعودية تمر بتغيرات إيجابية كثيرة وأن انضمامها للمؤشرات العالمية يزيد اهتمام المستثمرين الأجانب بهذه السوق.

وأشار أليس إلى الخطوات التي قامت بها السعودية لتطوير #أسواق_الدين من خلال تنويع الاستحقاقات للإصدارات الحكومية مضيفا أنه يجب العمل لإدخال الإصدارات الحكومية بالريال ضمن مؤشر السندات الحكومية للأسواق الناشئة.

وقال أليس "ندير أموالا أجنبية تستثمر في السوق السعودية وأيضا ندير استثمارات بعض الشركات الحكومية الكبرى وصناديق التقاعد ونستثمرها في الأسواق العالمية. لدينا تواجد في المنطقة وتحديدا في السعودية منذ أكثر من 20 عاما وواكبنا التغيرات التي تشهدها السعودية ضمن رؤية 2030، فقد شهدنا تحولا في إدارة الشركات السيادية وبتنا نتعامل مع مدراء سعوديين شباب وأذكياء، يسألون الأسئلة الصعبة وملتزمين بالعمل الذي يقومون به. هذا يخلق مستثمرين على مستوى أرفع من النساء والرجال".

حول صفقة أرامكو قال أليس "كانت صفقة أثارت اهتماما كبيرا. #أرامكو استحوذت على عناوين الأخبار والجميع ينتظر الطرح الأولي على أسهم الشركة الذي سيكون من الطروحات الأهم في العالم. لكن على المدى الطويل - ما هو مهم ومثير للاهتمام التطورات التي تحصل في الإصدارات الحكومية".

"مع تأسيس مكتب إدارة الدين والإصدار الأخير من الصكوك الحكومية لأجل 30 سنة بدأنا نرى تنويعا في استحقاقات الدين الحكومي بالريال وبالتالي تطور لمنحنى العائد. هذا سيسمح بتسعير المخاطر الحكومية بطريقة أدق لأن منحنى العائد أصبح واضحا أكثر. هذا سيسهل أيضا إصدار سندات الشركات التي يمكنها أن تسعر أدوات الدين استنادا إلى الإصدارات الحكومية".

أليس رأى أنه يجب العمل لإدخال الإصدارات الحكومية بالريال ضمن مؤشر السندات الحكومية للأسواق الناشئة، وقال "نشجع تطوير سوق الإصدارات بالريال لأن الإصدارات بالعملات الأخرى مثل الدولار تحمل مخاطر إضافية".

فيما يتعلق بمخاطر إصدارات الريال يرى أنها تقتصر على التضخم وأسعار الفائدة، وإذا دعت الحاجة يمكن طباعة الأموال. لكن بعملات أخرى هناك مخاطر تتعلق بفك الارتباط بالدولار مثلا أو مخاطر التعثر.