"البحر الأحمر العالمية" تفاقم خسائرها رغم خفض التكاليف

خسائر الشركة في الربع الأول من العام الجاري ارتفعت إلى 18 مليون ريال

نشر في: آخر تحديث:

تفاقمت خسائر شركة "البحر الأحمر العالمية" في الربع الأول من العام الجاري إلى 18 مليون ريال، مقارنة بـ15.4 مليون ريال في الربع المقابل من السنة الماضية، أي بزيادة في الخسائر قاربت 17%.

إلا أن نتائج الشركة تعد أفضل بنسبة 61% مقارنة مع الربع الأخير من عام 2018، الذي سجلت فيه الشركة خسائر ثقيلة عند 46.7 مليون ريال.

ويعود سبب الارتفاع في صافي الخسارة إلى انخفاض إجمالي الربح بواقع 6.7 مليون ريال، والذي جاء نتيجة لانخفاض هامش إجمالي الربح من معدل 7.1% خلال الربع الأول من العام السابق إلى معدل 5.5% خلال الربع الأول من العام الحالي، وذلك بسبب تراجع الإيرادات من عمليات التأجير بنسبة 13.9%، بحسب بيان للشركة على موقع "تداول".

وأوضحت الشركة أنها طبقت عدداً من إجراءات تقليص التكاليف، ما أدى إلى انخفاض في بند مصاريف البيع والتسويق بنسبة 5.1%، وكذلك بند المصاريف العمومية والإدارية بنسبة 4.2% خلال الربع الأول من العام الحالي، مقارنة بالربع المماثل من العام السابق.