عاجل

البث المباشر

"أمانات": 500 مليون دولار سيولة جاهزة لدعم التوسع

المصدر: العربية.نت

قال تريستان دي بويوسون، الرئيس التنفيذي لــ"أمانات" القابضة، أكبر شركة استثمارية في قطاعي الرعاية الصحية والتعليم في دول مجلس التعاون الخليجي، إن الشركة لديها سيولة تقدر بــ 500 مليون درهم جاهزة للمزيد من التوسع والاستثمار في الفرص المتاحة في قطاعي الرعاية الصحية والتعليم، سواء مباشرة أو عبر شركاتها التابعة والزميلة.

وأضاف أن السيولة المتاحة تعادل قرابة 20% من رأس المال المدفوع للشركة والبالغ 2.5 مليار درهم، ويمكن استخدام جزء منها لإتمام المزيد من الاستحواذات إلى جانب دعم الاستثمارات الحالية، موضحاً أن الشركة تركز على محورين رئيسين في عام 2019، أولهما ضخ استثمارات إضافية عبر المحفظة الحالية للاستثمارات ودعم الشركات التابعة والزميلة وتعزيز قدراتها التشغيلية، وتأمين السيولة اللازمة لتمويل المزيد من الاستحواذات.

وأوضح أن المحور الثاني يتمثل في دعم البحث عن فرص في قطاعي الرعاية الصحية والتعليم في دول مجلس التعاون الخليجي، لافتاً إلى أن الشركة تدرس دخول السوق المصرية في أول خطوة لها خارج المنطقة، وفقا لصحيفة "البيان".

ولفت إلى أن العام الماضي شكل محطة مفصلية في تاريخ الشركة على اعتبار أن قسماً كبيراً من استثماراتها واستحواذاتها حصلت خلاله، حيث تعتبر الشركة 2018 عام الاستثمار والتوسع، بعد أن شهدت نمواً لافتاً في النشاط الاستثماري مع استثمار 1.2 مليار درهم عبر الاستحواذ على 4 أصول إضافية ليصل إجمالي قيمة الاستثمارات مع نهاية 2018 إلى ملياري درهم، تشكل ما نسبته نحو 80% من رأس المال المدفوع.

وتتوزع الأصول الأربعة على الشكل التالي: في قطاع التعليم، شركة جامعة أبوظبي القابضة وجامعة "ميديلسكس" دبي إضافة إلى الاستحواذ على الأصول العقارية لمدرسة "نورث لندن كوليجييت" في دبي، وفي قطاع الرعاية الصحية، المستشفى الملكي للنساء في البحرين. وسبق ذلك قيام الشركة نهاية 2017 برفع حصتها في شركة تعليم القابضة إلى 21.7% مقابل 52 مليون درهم.

وأكد التوزيع المتوازن للمحفظة الاستثمارية للشركة بين قطاعي الرعاية الصحية والتعليم مع تطلعها لمزيد من الاستحواذات، مضيفاً أنه لا يوجد رقم محدد لقيمة الاستحواذات المرتقبة.

وأكد الرئيس التنفيذي لشركة "أمانات" القابضة، أن الشركة مهتمة بتعزيز منصاتها القائمة حالياً في قطاعي الرعاية الصحية والتعليم، مع استمرار التوجه نحو البحث عن فرص إضافية في أسواق مستهدفة.

وأضاف: "هناك عملياً وعلى سبيل المثال منصة قائمة تركز على أنشطة التعليم العالي، حيث تمتلك أمانات اليوم نسبة 35% في شركة جامعة أبوظبي القابضة و100% في جامعة ميديلسكس دبي، اللتين تشكلان معاً مؤسسات متخصصة وصالحة لكي تشمل أصولاً إضافية مستقبلاً، وتتمتع المؤسستان بفرصة للتعاون والتكامل وهو أمر تشجع عليه أمانات".

وأشار إلى أن المنصات القائمة حالياً التي نجحت أمانات في بنائها للرعاية الصحية والتعليم، ستكون موسعة لتشمل المزيد من المجالات الثانوية.
وقال: إن الأثر المالي الإيجابي لاستحواذات 2018 ظهر في نتائج أعمال الشركة في العام الجاري، ومن المتوقع أن يتواصل تأثيرها خلال الفترة المتبقية من العام بعد أن سجلت الشركة أرباحاً جيدة في الربع الأول 2019، لافتاً إلى أن افتتاح المستشفى الملكي للنساء والأطفال في البحرين، شكل حدثاً مهماً في أعمال الشركة خلال الربع الأول، وذلك بعد مضي أشهر قليلة على استحواذ أمانات على المستشفى في أغسطس 2018.

إعلانات

الأكثر قراءة