عاجل

البث المباشر

لماذا لا ترغب فرنسا في تسريع محادثات دمج رينو وفيات؟

الصفقة قيمتها 35 مليار دولار وستخلق ثالث أكبر مصنّع للسيارات في العالم

المصدر: باريس - رويترز

قال وزير المالية الفرنسي برونو لومير، إنه لا توجد حاجة للسرعة فيما يتعلق بمحادثات الاندماج بين شركتي صناعة السيارات رينو وفيات-كرايسلر في صفقة قيمتها 35 مليار دولار، مؤكداً أنه يرغب رغم ذلك في أن تمضي الصفقة قدماً.

وقال لومير لتلفزيون بي.إف.إم، مشيراً إلى محادثات الاندماج: "يجب أن نأخذ ما يكفي من الوقت للتأكد من أن الأمور تسير على ما يرام".

وتابع: "نريد إجراء هذا الدمج"، مضيفاً أن الحكومة تريد أيضاً ضمانات بخصوص وظائف الكيان الجديد ووجود مقر في باريس وحوكمة الشركة.

وكانت مصادر أبلغت "رويترز" في وقت سابق، أن فيات كرايسلر تمكنت من حل خلافات رئيسية مع فرنسا بشأن اندماجها المقترح مع رينو، لتتقدم محادثات الخطة صوب اتفاق محتمل.

وربما يمهد التوصل إلى حل وسط فيما يتعلق بنفوذ فرنسا، الطريق أمام مجلس إدارة رينو للموافقة على الصفقة والبدء في عملية طويلة للاندماج الكامل.

وتجري فيات كرايسلر ورينو والحكومة الفرنسية، التي تملك 15% في الأخيرة، محادثات بشأن عرض شركة صناعة السيارات الإيطالية الأميركية لخلق ثالث أكبر شركة سيارات في العالم.

ورحبت فرنسا بالصفقة، شريطة ضمان الوظائف المحلية والمصانع في رينو، والمحافظة أيضاً على التحالف القائم مع نيسان اليابانية.

إعلانات