عاجل

البث المباشر

نوكيا وإريكسون تسحبان البساط من "هواوي" وتخطفان عقودها!

شركات منافسة للشركة تستفيد من توريطها في الحرب التجارية

المصدر: العربية.نت

يبدو أن أزمة شركة هواوي الصينية ستنعكس إيجابا على شركات منافسة في قطاع الاتصالات، أمثال نوكيا وإريكسون، بعد أن كانت الشركة الصينية تستحوذ على حصة الأسد في قطاع التكنولوجيا.

فبعد دخول الشركة الصينية على خط الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، تتنافس كل من نوكيا وإريكسون، على صفقات طويلة الأجل لبناء شبكات لاسلكية للجيل الخامس.

ففي الشهر الماضي، حصلت الشركتان الأوروبيتان على عقود من وحدة الاتصالات اليابانية التابعة لمجموعة سوفت بنك لتحل محل هواوي ومنافستها الصينية ZTE .

وبعد إعلان مؤسس شركة "هواوي" الصينية Ren Zhengfei أن شركته قد تخسر إيرادات تفوق 30 مليار دولار في 2019، بسبب العقوبات الأميركية، كشفت الشركة عن برنامج ضمان خاص قد يحفظ بعض الثقة في منتجاتها في ظل الأزمة التي تعيشها، والتي أتت على خلفية وضعها في القائمة الأميركية السوداء.

يَعِد برنامج الضمان الخاص من "هواوي" عملاء الشركة بتعويض كامل عن سعر هواتفها، في حال توقف التطبيقات ذات الشعبية الكبيرة كـ"فيسبوك" و"إنستغرام" و"واتساب" و"يوتيوب" وGmail، عن العمل في أجهزة "هواوي" الذكية خلال عامين من تاريخ شرائها.

وعلى الرغم من أن برنامج الضمان الخاص هذا متاح في الفلبين فقط لحد الآن، إلا أنه مؤشر على محاولة عملاق التكنولوجيا الصيني "هواوي" الاستجابة لانخفاض الطلب على منتجاتها وتراجع ثقة المستهلكين أيضاً جراء تضرر تنافسيتها تأثراً بالعقوبات الأميركية.

وفي العام الماضي، استطاعت "هواوي" كسر سقف 100 مليار دولار من العائدات للمرة الأولى في تاريخها، لكن هذا الزخم في النمو يرى محللون أنه لن يستمر على الأرجح، إذ ستحد منه بشكل كبير عقوبات واشنطن التي حظرت على شركات التكنولوجيا الأميركية التعامل مع "هواوي".

إعلانات

الأكثر قراءة