عاجل

البث المباشر

"ليبرا" الفيسبوكية تقلق الكونغرس الأميركي.. ما السبب؟

المصدر: دبي - البوابة العربية للأخبار التقنية

تواجه فيسبوك معارضة شديدة من قبل السياسيين في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بشأن عملتها الرقمية الجديدة المسماة Libra، والتي أثارت مخاوف تتعلق بالخصوصية.

وكانت فيسبوك قد أعلنت يوم أمس الثلاثاء عن خطط طموحة لإطلاق عملة رقمية عالمية، والتي تُشكل جزءًا من محاولتها للتوسع في مجال المدفوعات الرقمية.

ويبدو أن فكرة إيجاد نظام نقدي جديد مستقل من قبل فيسبوك والشركات الأعضاء في اتحاد Libra قد أثارت مخاوف السياسيين إلى حد كبير.

ودعا النائب الأميركي ورئيس لجنة الخدمات المالية في مجلس النواب الأميركي، ماكسين ووترز Maxine Waters، المسؤولين التنفيذيين في فيسبوك للإدلاء بشهادتهم أمام الكونغرس.

وطلبت ووترز من الشركة وقف أي تحرك للأمام بشأن تطوير Libra إلى أن يتمكن المشرعون والمنظمون من دراسة المشروع واتخاذ الإجراءات اللازمة.

وأشارت في بيانها إلى الماضي المضطرب لفيسبوك وفضائح الخصوصية، قائلة: تواصل فيسبوك توسعها دون رادع بعد الإعلان عن خططها لإيجاد عملة رقمية، مما يعني توسيع نطاق عملها ليشمل حياة مستخدميها.

كما أصدر المنظمون والمشرعون والمسؤولون الحكوميون في جميع أنحاء العالم بيانات هامة، إذ قال وزير المالية الفرنسي، برونو لو ماير، إنه طلب من رؤساء البنوك المركزية في دول مجموعة السبع كتابة تقرير عن المشروع بحلول منتصف يوليو.

وأضاف ماير أن هذه العملة الرقمية يجب ألا تصبح عملة ذات سيادة، وأنه لا يمكن أن يحدث ذلك، ويجب ألا يحدث، فيما أعرب عضو ألماني في البرلمان الأوروبي عن مخاوف مماثلة.

وقال ممثل فيسبوك: إن الشركة تتطلع إلى الإجابة عن أسئلة المشرعين مع تقدم هذه العملية إلى الأمام.

وانضمت ووترز إلى مجموعة من المشرعين الأميركيين الذين أعربوا عن قلقهم من مشروع فيسبوك، إذ قال السيناتور شيروود براون الولايات المتحدة لا يمكن أن تسمح لفيسبوك بإطلاق عملة رقمية جديدة محفوفة بالمخاطر.

وشكك السيناتور، مارك وارنر في خطط فيسبوك لإطلاق العملة، داعيًا إلى التساؤل عن سجل فيسبوك السيئ في الحفاظ على خصوصية الناس على منصاتها.

من جهته، قال النائب الجمهوري باتريك ماكهنري، يتعين على الكونغرس تقييم هذا المشروع وتأثيره المحتمل على النظام المالي العالمي.

وأوضح السيناتور الجمهوري جوش هاولي أن العملة الرقمية الجديدة تمثل توسعًا لاحتكار فيسبوك.

ويبدو أن الأمور لن تصبح أسهل على المدى القريب بالنسبة لفيسبوك والشركات الأعضاء في اتحاد Libra، وذلك على الرغم من تصريحات المتحدث باسم فيسبوك بأن مقدمي خدمات Libra مثل Calibra سوف يلتزمون بالقوانين المحلية في كل مكان يعملون فيه.

وواجهت الشبكة الاجتماعية تدقيقًا مكثفًا في جميع أنحاء العالم حول ممارسات الخصوصية، لا سيما في أوروبا، حيث اتخذ المنظمون موقفًا صارمًا تجاه صناعة التكنولوجيا.

ومن المرجح أن تثير العملة الرقمية الجديدة مخاوف الحكومات، حيث تتحرك الشبكة الاجتماعية لإقناع المليارات من المستخدمين بتبني Libra.

إعلانات