المدير السابق في "أبراج":أقر بذنبي وتورطي بجرائم احتيال

مصطفى عبد الودود يمثل أمام المحكمة في نيويورك

نشر في: آخر تحديث:

اعترف الشريك والمدير السابق في "مجموعة أبراج" مصطفى عبد الودود، بضلوعه في انتهاك قوانين مكافحة الكسب غير المشروع أمام المحكمة الفيدرالية في "مانهاتن" بنيويورك.

وأقر عبد الودود أيضا بارتكاب جرائم احتيال تلاعب بالأوراق المالية، وهي الجرائم التي أدت إلى انهيار المجموعة.

وحسب ما نشرته وكالة "بلومبيرغ"، فقد أبدى عبد الودود استعداده للتعاون مع سلطات الادعاء العام الأميركية في التحقيقات الجارية.

يذكر أن عبد الودود هو الوحيد الذي مَثُلَ أمام المحكمة من بين 6 تنفيذيين في المجموعة وُجّهَت إليهم التهم بعد تحريات أجراها الادعاء العام في نيويورك.

وكانت أبراج أكبر شركة استثمار مباشر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حتى انهيارها العام الماضي، بعدما أبدى مستثمرون من بينهم مؤسسة بيل وميليندا جيتس شكوكهم حول إدارة صندوق للرعاية الصحية بقيمة مليار دولار.

كما قال ممثلو الادعاء إن مؤسس أبراج ورئيسها التنفيذي عارف نقفي وعبد الودود تسببا في إساءة استخدام "ما لا يقل عن مئات الملايين" من أموال المستثمرين، إما لإخفاء نقص السيولة أو لتحقيق منفعة شخصية لهما أو لشركائهما.