عاجل

البث المباشر

ما هي أول شخصية في ألعاب الفيديو تتبادر إلى ذهنك؟

مبيعات "سويتش" من نينتندو تجاوزت 35 مليون منصة

المصدر: دبي - مايا جريديني

عندما تفكر بألعاب الفيديو، أول شخصية قد تتبادر إلى الذهن، خصوصا إذا كنت بين الثلاثين والخمسة والأربعين من العمر، هي ماريو، السباك الإيطالي السمين الذي يسعى لإنقاذ الأميرة.

ماريو الذي انطلق في عالم الشهرة في الثمانينات ووسع انتشاره في التسعينيات، صمد في وجه المنافسة في العقود التي تلت. البرهان على قوة علامته التجارية، هو أنه نجم سلسلة ألعاب الفيديو الأكثر نجاحا في العالم تاريخياً، والتي تحتل المرتبة الأولى عالميا بمبيعات فاقت 500 مليون لعبة، وبإيرادات إجمالية تجاوزت 30 مليار دولار حتى نهاية 2018.

وتعتبر الشركة وراء سلسلة ألعاب ماريو هي نينتندو اليابانية، التي يعود تأسيسها إلى ما قبل 130 عاماً.

لم يكن لـ "نينتندو" حضور يذكر في السوق الأميركية حين وقع الانهيار الكامل لسوق ألعاب الفيديو في منتصف الثمانينات، مع تراجع إيراداته بنسبة 97% في أميركا خلال عامين فقط.

وللمفارقة، وجدت نينتندو في هذا الانهيار فرصة للتوسع في أميركا وتعلمت من أخطاء أتاري التي كان أبرزها عدم تصميم أجهزتها بطريقة تمنع استخدام ألعاب غير مرخصة وذات نوعية رديئة. وبالفعل، حققت نجاحاً باهراً مع لعبة سوبر ماريو بروذرز عام 1985.

حتى إن نسخة منها لا تزال في علبتها الأصلية، بيعت في المزاد بأكثر من 100 ألف دولار مطلع هذا العام، لتسجل رقما قياسياً في عالم ألعاب الفيديو.
واستمر نجاح نينتندو مع بوكيمون التي أطلقت عام 1996، لتصبح العلامة التجارية الأكثر درا للإيرادات تاريخيا بأكثر من 90 مليار دولار.

لكن نينتندو واجهت أياما عصيبة مع صعود سوني بلاي ستايشن ومايكروسوفت أكس بوكس - حيث تبلغ الحصة السوقية لنظام تشغيل كونسول نينتدو 1% من سوق ألعاب الفيديو فيما تستحوذ أكس بوكس على 51% وبلاي ستايشن 49% بحسب إحصاءات "ستات كاونتر".

وعادت الشركة اليابانية إلى المنافسة مع إطلاق جهاز Switch في 2017 حيث باعت نحو 35 مليون كونسول في عامين أي ثلاثة أضعاف ما باعته من الكونسول السابق Wii U وبنهاية العام الماضي تصدرت نينتندو Switch مبيعات الكونسول في الولايات المتحدة لتكسر الرقم القياسي الذي حققته PlayStation 4 في 2015.

ويزداد الحديث عن إصدار جديد قد يكون أصغر حجما وقد يطلق عليه اسم The Nintendo Switch Mini. لكن الشركة لا تزال تتكتم عن حقيقة ها الموضوع.

إعلانات