عاجل

البث المباشر

أصابع الاتهام تصوب نحو "أمازون" بتهمة ممارسات غير شرعية

تجار التجزئة تقدموا بشكاوى ضد "أمازون" بشأن استخدام بياناتهم

المصدر: العربية.نت

قالت شركة " أمازون" إنها ستتعاون مع الاتحاد الأوروبي بعد فتحه تحقيقا حول كيفية استخدامها لبيانات تجار التجزئة الذين يبيعون عبر منصتها.

وكانت مفوضة المنافسة بالاتحاد الأوروبي Margrethe Vestager قد بدأت تحقيقات أولية ضد أمازون في سبتمبر، إثر تقدم التجار والمصنعين بشكاوى ضد الشركة حول استخدامها لبياناتهم ما يعطيها ميزة تنافسية.

يأتي هذا التحقيق بعد انتهاء أمازون من تسوية مع سلطات مكافحة الاحتكار في كل من ألمانيا والنمسا.

وقالت فيستاجر: "تستضيف الشركة الكثير من اللاعبين الصغار، وفي الوقت نفسه، فإنها تُعد لاعبًا كبيرًا في السوق نفسه، والسؤال المطروح كيف تتعامل مع البيانات التي تحصل عليها من اللاعبين الصغار، وهل هذه البيانات تعطيها ميزة تنافسية لا يمكن مضاهاتها".

ويأتي التحقيق الجديد في أعقاب حملة كبيرة من قبل مارجريت فيستاجر مستمرة منذ خمس سنوات على شركات التكنولوجيا الكبرى، إذ فرضت المفوضية الأوروبية على غوغل غرامة بقيمة 9.5 مليارات دولار فيما يتعلق بمكافحة الاحتكار منذ عام 2017.

كما قامت سلطات المنافسة في الاتحاد الأوروبي بالتدقيق في أعمال آبل وفيسبوك للتحقق من العمليات وممارسات البيانات.

وجاءت المعلومات حول التحقيق مع أمازون في أعقاب الأنباء التي تحدثت عن نية مارجريت فيستاجر فرض غرامة على شركة كوالكوم بأكثر من مليار دولار بزعم محاولتها منع صانعي الرقاقات الآخرين من الحصول على عقود مع شركة آبل.

ويختلف هذا التحقيق عن تحقيقات أمازون السابقة، حيث واجهت الشركة مشكلة بسبب التهرب من الضرائب وخنق سوق الكتب الإلكترونية، لكن التحقيق هذه المرة يتعلق بنموذج عمل البيع بالتجزئة، وفي حال قرر الاتحاد الأوروبي التصرف، فإن ذلك سيؤدي إلى تغييرات جذرية في طريقة عمل أمازون.

إعلانات