إيرادات مفاجئة لـ"هواوي" الصينية.. ماذا فعل الحظر الأميركي؟

الشركة تمكنت من زيادة العائدات عبر تأمين عقود معدات شبكات الجيل الخامس بقوة

نشر في: آخر تحديث:

كشفت بيانات رسمية حديثة أن إيرادات شركة الهواتف الصينية "هواوي" نمت بنسبة 30% خلال النصف الأول من العام الحالي.

وأوضحت "هواوي" في بيان، أن هذا النمو يأتي رغم الحظر الأميركي المفروض على الشركة، والحرب التجارية المستمرة بين واشنطن وبكين.

وذكر البيان أن الشركة حققت هذا النمو في إيراداتها بعد أن ضمنت بعض فرقها، الإمدادات الضرورية لمواصلة الإنتاج على الرغم من القيود المفروضة على تصدير التكنولوجيا الأميركية.

ووضعت الولايات المتحدة شركة "هواوي" على قائمة سوداء للتصدير مستندة على ما قالت إنه تهديد متعلق بالأمن القومي مانعة الموردين الأميركيين من البيع لأكبر شركة في العالم لصناعة أجهزة الاتصالات السلكية واللاسلكية وصانع الهواتف الذكية رقم 2 دون حصول المورد الأميركي على موافقة مسبقة.

وقالت وكالة "بلومبيرغ"، إن نمو إيرادات شركة "هواوي" بنسبة 30% خلال النصف الأول من العام الحالي يمكن وصفه بتباطؤ إذا تم مقارنته في الأشهر الثلاث الأولى من العام الحالي، حيث بلغ معدل نمو الإيرادات نحو 39%، لكن عند مقارنة معدل نمو الإيرادات خلال النصف الأول من العام الحالي بالفترة المماثلة من العام الماضي فقد سجل ارتفاعاً بنسبة كبيرة.

وذكرت الوكالة أن شركة "هواوي" تمكنت حتى الآن من زيادة العائدات من خلال تأمين عقود معدات الشبكات من الجيل الخامس بقوة، علما أن الشركة خلال الشهر الماضي توقعت ارتفاع إيراداتها بشكل كبير، حيث قال مؤسسها ومديرها التنفيذي، رن زنجفي إن "هواوي" حققت ضربة أكثر من المتوقع على الرغم من استمرار الحظر الأميركي.