عاجل

البث المباشر

21.6 مليون دينار أرباح "أجيليتي" بالربع الثاني

المصدر: العربية.نت

حققت شركة "أجيليتي" صافي أرباح بنحو 21.6 مليون دينار، بما يعادل 12.99 فلس للسهم الواحد، خلال الربع الثاني من العام الحالي، بزيادة قدرها 8.1%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

ولفتت الشركة في بيان، إلى أن إيرادات الربع الثاني بلغت 396.3 مليون دينار، والأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء نحو 48.6 مليون دينار، بزيادة 3.2%، و31.2 % على التوالي.

وذكرت أنها حققت في النصف الأول من العام الحالي صافي أرباح بقيمة 41.9 مليون دينار، بزيادة 7.7 في المئة، وبواقع 25.18 فلس للسهم الواحد، مبيّنة أن الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء بلغت 95 مليون دينار، بزيادة 27% ، والإيرادات 775 مليون دينار، بزيادة 2.5%.

الخدمات اللوجيستية

وحققت أجيليتي للخدمات اللوجيستية العالمية المتكاملة زيادة في الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء بنسبة 7 في المئة (قبل احتساب أثر المعيار الدولي للمحاسبة ( IFRS16) على الرغم من ارتفاع التكاليف التشغيلية الخاصة بالمرافق الجديدة، وتكاليف العمالة، والمتطلبات التجارية.

حيث بلغت الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء المعلنة 15.9 مليون دينار بالربع الثاني من 2019 أو 10 ملايين دينار - قبل احتساب أثر المعيار الدولي للمحاسبة (IFRS16) - مقابل 9.3 مليون دينار بالربع الثاني من العام الماضي.

وأوضحت الشركة، أن إجمالي الإيرادات في الربع الثاني من العام تراجعت 2.6 في المئة إلى 281.9 مليون دينار، بشكل رئيسي بسبب تقلب أسعار العملات، والتي في حال استبعادها تكون إيرادات القطاع اللوجيستي قد ارتفعت بواقع 1 في المئة، كما بلغت صافي الإيرادات 69.4 مليون دينار، بزيادة 4 في المئة، ويرجع ذلك بصورة أساسية إلى تحسن أداء خدمات الشحن البحري، وخدمات التخزين.

وبيّنت أن الضغوط قد استمرت على سوق الشحن الجوي عالمياً فقد تراجعت صافي إيرادات خدمات الشحن الجوي لدى أجيليتي للخدمات اللوجيستية 1.8 في المئة نتيجة لانخفاض أحجام الشحن الجوي، علماً أن ارتفاع العائدات قد عوض جزءاً من هذا التراجع.

وأضافت أن أحجام الشحن الجوي انخفضت في الربع الثاني من عام 2019 بنسبة 8 في المئة مقارنة بالربع الثاني من 2018 نتيجة لضعف ظروف السوق وانخفاض الطلب عبر مختلف القطاعات الصناعية والمناطق الجغرافية، فضلاً عن تراجع الطلب على خدمات الشحن الجوي إلى مستوياته المعتادة بعدما كان قد شهد ارتفاعاً كبيراً في العام الماضي، لافتة إلى تأثر صناعة الشحن الجوي بانخفاض أحجام الشحن، وتغيير مساراته نتيجة تطبيق التعرفة الجمركية، ووضع قيود على الاستيراد بين الولايات المتحدة والصين.

إعلانات