كيف تستفيد عمالقة الشركات عالمياً من طرح "أرامكو"؟

المركز السعودي للحوكمة: طرح أرامكو سيدعم مفاهيم شفافية الشركات العالمية

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر لؤي موسى، مستشار حوكمة الشركات، المؤسس للمركز السعودي للحوكمة، أن طرح أرامكو سوف يرسم مساراً لحوكمة الشركات العملاقة مثل سامسونغ وشل ونظيراتها.

وقال موسى في مقابلة مع "العربية" إن شركة أرامكو السعودية، التي أُعلن تعيين محافظ صندوق الاستثمارات العامة السعودي، ياسر الرميان، رئيساً لمجلس إدارة الشركة، يجب أن تتخذ شكلاً مختلفاً من الحوكمة نظراً لأنها تتمتع بطبيعة عالمية وحجم ضخم.

وأضاف أنه سيكون لأرامكو "آلية عمل مختلفة ومنظومة كيان مختلفة، ستختلف عن العناصر المذكورة في نظام الشركات، ومن ذلك على سبيل المثال قيمة وآليات تحديد المكافآت وغيرها من الأمور".

وعبر عن اعتقاده بأن المعايير العالمية ستكون ركيزة أساسية في حوكمة أرامكو، التي تتمتع بنظام إداري مميز.

وتوقع أن تتبنى الشركة معايير "كينغ 4" التي وضعها مارتن كينغ في جنوب إفريقيا، وهي معايير متقدمة من الشفافية والحوكمة والتي تركز على علاقة الشركة مع مختلف الأطراف المحلية والعالمية ومجتمع الأعمال عموما.

كما توقع أن تتبنى أرامكو المعايير العالمية الصادرة عن صندوق النقد والبنك الدوليين.

وقال إن أرامكو سوف تدرج في سوق الأسهم السعودية، وبالتأكيد فإن هذا سيحمل معه الكثير للسوق وللشركة، و"أعتقد أنه من الضروري أن تعمل أرامكو مسارا لهذه الشركات الضخمة في السعودية وفي العالم".