بعد فولكسفاغن.. ورطة مرسيدس مليار دولار بانبعاث الديزل

الشركة ترفض الغرامة مبقية توقعاتها للأرباح دون تغيير

نشر في: آخر تحديث:

قال ممثلو ادعاء في ألمانيا، اليوم الثلاثاء، إن شركة دايملر المصنعة لسيارات مرسيدس-بنز ستدفع غرامة قدرها 870 مليون يورو (957 مليون دولار) عن انتهاك القواعد التنظيمية المتعلقة بانبعاثات الديزل.

وقالت الشركة إنها لن تطعن على الغرامة، وإنها تُبقي على توقعاتها للأرباح بدون تغيير. وتضع الغرامة نهاية لبعض الشكوك القانونية المحيطة بدايملر التي يوجد مقرها في مدينة شتوتغارت.

ويجري محققون ومنظمون حول العالم تحقيقات بشأن شركات لصناعة السيارات منذ أن اعترفت فولكسفاغن في 2015 بأنها تحايلت على اختبارات قياس انبعاثات الديزل في الولايات المتحدة، وهو ما أدى إلى الكشف عن انتهاكات لقواعد تنظيمية من جانب عدد من المُصنعين.

ومن ناحية أخرى، اتهم ممثلو ادعاء ألمان مديرين كبارا في فولكسفاغن بالتأخر في إبلاغ المستثمرين بشأن الممارسات الخاطئة للشركة.

وقال مكتب ممثلي الادعاء في شتوتغارت إن الغرامة على دايملر لن تؤثر على الإجراءات الجارية بشأن مزاعم بتلاعب من بعض الأشخاص في برمجيات المحركات المستخدمة في بعض سيارات دايملر التي تعمل بالديزل.