"جنرال إلكتريك" تعزز أداء "أدنوك" لتوليد الكهرباء في الرويس

باستخدام تقنيات تحديث التوربينات الغازية

نشر في: آخر تحديث:

قامت شركة "جنرال إلكتريك للطاقة" بتعزيز الكفاءة التشغيلية وأداء محطة "أدنوك للتكرير" لتوليد الطاقة الكهربائية في الرويس، وذلك عبر تطبيق حلول التحديث MXL2 على اثنين من التوربينات الغازية من طراز GE13E2.

وساهمت التحديثات التقنية في رفع الاستطاعة الإجمالية للتوربينين بمقدار 23 ميغاواط دون الحاجة لزيادة كمية الوقود المستخدم، بالإضافة إلى تحسين استمرارية العمليات التشغيلية بمعدل 6 أيام في السنة عبر زيادة الفترة الزمنية الفاصلة بين أعمال الصيانة وبالتالي خفض تكاليف تشغيل المحطة. كما سيثمر التحديث الجديد عن فوائد بيئية هامة، تتمثل في خفض انبعاثات ثنائي أكسيد الكربون.

وتقوم "أدنوك للتكرير" بتزويد مجموعة متنوعة من المنتجات النفطية، بما في ذلك غاز النفط المسال، النافثا، الغازولين، وقود الطائرات، زيت الغاز والزيوت الأساسية، المواد البتروكيماوية الخام والبروبيلين، بالإضافة إلى منتجات متخصصة مثل أسود الكربون وفحم الكوك البترولي. وتضم "محطة الرويس" أربعة توربينات من طراز GE13E2 مجهزة لتوليد ما يصل إلى 650 ميغاواط من الطاقة التي تعتبر عنصراً أساسياً لاستمرارية أعمال الإنتاج في الشركة.

من جانبه قال جوزيف أنيس، الرئيس والرئيس التنفيذي لوحدة أعمال خدمات الطاقة وأنظمة الطاقة الغازية لدى "جنرال إلكتريك" في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا: "تدير ’أدنوك للتكرير‘ اليوم رابع أكبر مصفاة نفطية في العالم، ونجحت في الوصول إلى هذه المكانة من خلال تركيزها المتواصل على تعزيز كفاءة واستدامة عملياتها على كافة المستويات. ونحن في "جنرال إلكتريك" فخورون بتعاوننا مع الشركة، حيث تجمع حلول MXL2 بين أحدث ابتكاراتنا التقنية والخبرات المكتسبة من أكثر من 10 ملايين ساعة تشغيل لأسطول توربينات GE13E2، مما سيساعد "أدنوك للتكرير" في خفض تكاليف إنتاج ميجاواط الطاقة وزيادة استمرارية التشغيل وخفض الأثر البيئي للعمليات".

وكانت "جنرال إلكتريك" قد أعلنت في يونيو 2018 عن طرح تحديث MXL2 الجديد لأداء المكونات المصنّعة بالطباعة ثلاثية الأبعاد، كجزء من حلول Fleet360* المتكاملة لمحطات التوليد، وهو التحديث الأول في العالم لتوربينات GE13E2 الغازية من "جنرال إلكتريك" التي يتم صنع مكوناتها الرئيسية باستخدام تقنية التصنيع بالطباعة ثلاثية الأبعاد.

وتمثل إضافة القطع المصنعة بالطباعة ثلاثية الأبعاد إلى حلول MXL2 نقطة تحول في قطاع توليد الطاقة العالمي، كما أنها تؤكد التزام "جنرال إلكتريك للطاقة" بالحفاظ على التنافسية العالية لمنتجاتها في أسواق اليوم التي تشهد متغيرات متسارعة. ويمكن لهذه التقنية الجديدة أن تساعد محطات توليد الطاقة الغازية على توفير ما يصل إلى مليوني دولار من الوقود سنوياً، مع إمكانية تحقيق إيرادات إضافية تصل إلى 3 ملايين دولار سنوياً عبر قدرات الإنتاج الجديدة للطاقة.