هاتف 5G قابل للطي من هواوي.. فهل يطوي الحرب الأميركية؟

حاصرته العقوبات الأميركية.. فجرى طرحه في الصين بسعر يبدأ من 2400 دولار

نشر في: آخر تحديث:

بدأت هواوي تكنولوجيز يوم الأربعاء تلقي طلبات في الصين لشراء هاتفها الذكي القابل للطي الذي طال انتظاره، إذ تكثف التسويق في البلاد لتعويض ضعف مبيعاتها عالميا في ظل عقوبات أميركية.

وتم تأجيل إطلاق هاتف ميت إكس الذكي الذي يعمل بتكنولوجيا الجيل الخامس مرتين هذا العام، إذ تعرضت هواوي، ثاني أكبر مُصنع للهواتف الذكية في العالم، لاضطرابات في الإمدادات بسبب إدراج الولايات المتحدة الشركة على قائمتها التجارية السوداء في مايو الماضي.

وتسبب الإجراء في ضربة لمبيعات هواوي من الهواتف الذكية في أوروبا، وهي سوق هامة لها في الخارج، لكن إيرادات الشركة ارتفعت 27% في الربع الثالث من العام بفضل مبيعات قوية في الصين وزيادة الشحنات لطرز كانت قد تم إطلاقها قبل الحظر الذي جرى فرضه في مايو/أيار.

وقال متحدث باسم هواوي إن الهاتف الذكي الجديد، وهو منافس لغالاكسي فولد الذي تنتجه سامسونغ إلكترونيكس وبدأ بيعه الشهر الماضي، سيُطلق رسميا في 15 نوفمبر، بالصين بأسعار تبدأ من 16 ألفا و999 يوان (2403 دولارات). وقالت الشركة إن خطتها لإطلاقه عالميا لا تزال قيد الاستعراض.