عاجل

البث المباشر

نمو كبير بقطاع الاتصالات المصري.. كم بلغ بالربع الأول؟

المصدر: القاهرة – خالد حسني

كشف وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر، عمرو طلعت، نمو القطاع خلال الربع الأول من العام المالي الجاري بنسبة 16%.

وأوضح في تصريحات على هامش مؤتمر عن مسابقة للشركات الناشئة في مصر بالتعاون مع حكومة فرنسا، أن وزارته تستهدف رفع مشاركة قطاع الاتصالات في الناتج المحلي لمصر بنسبة 8% خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وقال الوزير المصري إن قطاع الاتصالات هو الأسرع نمواً خلال الربع الأول من العام المالي الجاري، مشيراً إلى أن حصة القطاع في الناتج المحلي خلال العام المالي الماضي بلغت نحو 4%.

وكان معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بمصر ارتفع خلال الربع الأول من العام المالي الجاري بنسبة 5.6%.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر، أنها تستهدف الوصول بمعدل نمو قطاع الاتصالات خلال العام المالي الجاري 2019 / 2020 إلى ما يتراوح بين 17.5 و 18%.

وأوضحت أن معدلات نمو قطاع الاتصالات ارتفعت لتصل إلى 16% خلال العام المالي الماضي، بزيادة 2% عن الأرقام المحققة خلال العام المالي 2016 / 2017.

وذكرت أن نسبة مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي ارتفعت من 3.2% إلى 4%، وتستهدف زيادتها خلال 3 أعوام لتصل إلى نسب تتراوح بين 8 إلى 9%.

وأضافت أن حجم صادرات الخدمات الرقمية ارتفع من 3.2 مليار دولار إلى 3.6 مليار دولار، مسجلاً زيادة بلغت نسبتها نحو 12.5%.

وأكدت الوزارة حرصها على التعاون مع الشركات العالمية المتخصصة في مجالات تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، حيث يتم التعاون مع أحد الشركات الصينية في مجال معالجة اللغات الطبيعية، خاصة أن مصر لديها فرصاً عظيمة لشغل مكانة متقدمة في مجال معالجة اللغة العربية.

وأشارت إلى أنه يتم العمل حالياً مع أحد الشركات الألمانية في مجال الكشف المبكر للأمراض، وأخرى يابانية في مجال الكشف عن الآفات الزراعية في مراحل مبكرة، وكذلك التعاون مع أحد الشركات في مجال تحديد مؤشرات الاقتصاد الكلي، كما يتم العمل على بناء قاعدة من الكوادر المؤهلة في مجالات تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي.

وتعتزم الوزراة رفع سرعات الإنترنت بمصر إلى متوسط سرعات 20 ميغابت/ثانية مع نهاية هذا العام.

وذكرت أن هناك 4 محاور رئيسية ترتكز عليها استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، يتمثل المحور الأول في تطوير البنية التحتية للاتصالات، والذي أثمر عن زيادة في نشر استخدام الإنترنت في المنازل ورفع سرعات الإنترنت من 5.5 ميغابت/ثانية إلى 11.5 ميغابيت/ثانية.

ويتمثل المحور الثاني في بناء قاعدة من الكوادر البشرية في التكنولوجيات المتقدمة، مشيرة إلى أنه يتم العمل على مضاعفة أعداد المتدربين من خلال زيادة فروع المعاهد التدريبية المتخصصة التابعة للوزارة من خلال تدشين 7 فروع جديدة، والعمل على إنشاء جامعة في مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة متخصصة في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

أما المحور الثالث فيتعلق بتحقيق التحول الرقمي، موضحة أنه مع نهاية العام الحالي سيصل إجمالي عدد الخدمات الحكومية الرقمية التي تم إطلاقها في محافظة بورسعيد كمشروع تجريبي إلى 174 خدمة عبر المنصة الرقمية وتطبيقات المحمول على أن يتم التوسع في باقي المحافظات.

ولفتت الوزارة إلى أن المحور الرابع في الاستراتيجية يتمثل في تهيئة البيئة التشريعية، حيث تم إصدار قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات، والعمل على إصدار قانون حماية البيانات الشخصية.

إعلانات