عاجل

البث المباشر

العربية للطيران: صفقة شراء 120 طائرة إيرباص بـ14 مليار دولار

الرئيس التنفيذي للعربية: خططنا لإطلاق رحلاتنا من أبوظبي في الربع الثاني 2020

المصدر: العربية.نت

أعلنت "العربية للطيران"، أول وأكبر ناقلة اقتصادية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، عن توقيع طلبية مؤكدة لشراء 120 طائرة من شركة إيرباص، تتضمن 73 طائرة A320neo و27 طائرة A321neo و20 طائرة A321XLR، بقيمة دفترية تتجاوز 14 مليار دولار.

وأكد الرئيسُ التنفيذي للعربية للطيران عادل العلي، في مقابلة مع "العربية"، أن الصفقةَ الجديدة ستساهمُ في تعزيزِ استراتيجية الشركة في التوسع.

كما توقع أن تبدأ شركة العربية للطيران أبوظبي رحلاتها من العاصمة الإماراتية في الربع الثاني من العام المقبل بعد التوقيع على اتفاقية الشراكة مع طيران الاتحاد.

وقال عادل العلي: "لطالما كان الطلب التجاري هو ما يقود استراتيجية نمو الأسطول لدى "العربية للطيران". ويسرنا اليوم أن نعلن عن واحدة من أضخم صفقات الطائرات ذات الممر الواحد المبرمة في المنطقة مع "إيرباص" من أجل دعم خطط النمو لدينا. ولا شك أن هذا الإنجاز الجديد يبرهن على متانة الأسس المالية التي نرتكز عليها، ومدى فعالية استراتيجية النمو المتعددة المراكز التي اعتمدناها على مر السنين، والتي تترافق مع التركيز دوماً على عوامل الكفاءة والأداء التشغيلي والقيمة المضافة".

وأضاف العلي: "إن إضافة طرازات إيرباص A320neo وA321neo وA321XLR، تستكمل أسطولنا الحالي وتتيح لنا توسيع نطاق خدماتنا لتشمل وجهات جديدة مع المحافظة على نموذج أعمالنا الاقتصادي. ونتطلع قدماً للتعاون مع "إيرباص" واستلام أول دفعة من طلبنا".

من جانبه، قال كريستيان شيرير المدير التجاري في إيرباص: "يسُرنا تعزيز شراكتنا مع "العربية للطيران"، حيث ستدعم هذه الطلبية الجديدة من عائلة A320neo خطط الناقلة في الدخول إلى أسواق جديدة، مما يؤكد على التزامنا بدعم التوسع السريع لـ "العربية للطيران" والمنطقة بأسرها".

ويشار إلى أن "العربية للطيران" تشغل أسطولاً من طائرات إيرباص بالكامل والمكون من 54 طائرة من عائلة A320، من بينها A321LR. وستتميز الطائرات ذات الممر الواحد بمقصورة واسعة ومريحة ومساحة مقاعد تعد الأوسع ضمن فئتها.

وتعد طائرات A321XLR الجيل الأحدث من طائرات A321LR وجاءت استجابة لاحتياجات السوق للمزيد من المدى التشغيلي وسعة الحمولة، بما يقدم القيمة الإضافية لشركات الطيران. وستبدأ هذه الطائرات اعتباراً من العام 2023 بتقديم مدى تشغيلي طويل المدى يصل إلى 4,700 ميل بحري (8700 كيلومتر)، أي 15% أكثر من طراز A321LR وبمعدل استهلاك أقل للوقود يصل إلى 30% بالنسبة للمقعد بالمقارنة مع طائرات الجيل السابق من الشركات المنافسة.

وتتمتع عائلة A320neo التي تضم، A319neo وA320neo وA321neo، بمقصورة هي الأعرض بالمقارنة مع الطائرات من نفس الفئة ذات الممر الواحد، وتتميز بتوفير الوقود بنسبة 20% على الأقل ومعدل ضوضاء أقل بنسبة 50% مقارنة بطائرات الجيل السابق، وذلك بفضل دمج أحدث التقنيات بما في ذلك محركات الجيل الجديد وجنيحات "شاركليتس". وفي نهاية شهر أكتوبر عام 2019، سجلت عائلة A320neo أكثر من 7 آلاف طلب شركة من أكثر من 110 عملاء حول العالم.

إعلانات

الأكثر قراءة