شرفة برج خليفة.. تكلفتها صفر وثمنها مليار دولار!

منصة المشاهدة الأعلى والأغلى بالعالم.. تعادل قيمتها دخل "إعمار" لخمس سنوات

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر المدير الشريك في غلوبال لتداول الأسهم والسندات، وليد الخطيب، أن الحديث عن صفقة حول شرفة الإطلالة مع أعلى برج في العالم، برج خليفة وسط دبي، له أبعاد مهمة.

وقال الخطيب في مقابلة مع "العربية" إن استراتيجية شركة "إعمار العقارية" المالكة للبرج، في السنوات الأخيرة اتسمت بالموازنة بين الخيارات المتعددة المتاحة لديها في جانب التمويل.

وحول ما نشرته وكالة "رويترز" من مباحثات حول صفقة محتملة لبيع ما يمكن تسميتها بأغلى شرفة في التاريخ، بقيمة تقدر بمليار دولار، قال الخطيب إن "تكلفة هذا الأصل موزعة على البرج".

وقال إن "التكلفة الفعلية قد تكون صفراً، لو كانت الشركة قد وزعت هذه التكاليف على أسعار الشقق والمحال وكل موجودات البرج، والتي جرى بيعها في السابق، وكانت هذه الشرفات محتفظ بها للاستخدام وليس للبيع".

وأضاف أن "إعمار قد حققت ما يعادل 7 مليارات درهم، من الدخل المالي، خلال السنوات العشر الماضية، وربما يجري الحديث عن بيع أصل بقيمة تعادل دخل خمس سنوات مقبلة".

وأشار إلى بيع "إعمار" لخمسة فنادق في المرحلة السابقة، وهي استراتيجية تفاضل بين الحصول على تمويل عبر بيع الأصول أو الاقتراض بفوائد تتراوح بين 4% و5%، مؤكداً أن على الشركة الإفصاح حول هذه التوجهات التي أثيرت في الإعلام.

وقال إن "استراتيجية إعمار يبدو أنها تتجه لبيع الأصول المدرة للدخل، من أجل تمويل أفضل يعزز مركزها المالي، لصالح تسليم المشاريع الحالية، أو تطوير مشاريع جديدة أو حتى التوسع خارج الإمارات".

ونقلت صحيفة "الخليج" الإماراتية، عن مصادر لم تسمها أن "إعمار العقارية" تلقّت بالفعل خلال السنوات الماضية العديد من عروض شراء منصة "قمة البرج"، لكنها لم تصل إلى أي اتفاق بشأنها. وقال المصدر الذي رفض الكشف عن هويته: "لا توجد صفقة.. لم تنجح، وتم إلغاؤها".

وكانت وكالة "رويترز" قد نقلت يوم أمس عن 4 مصادر قولهم إن "إعمار العقارية" ستبيع منصة المراقبة في برج خليفة، بما يصل إلى مليار دولار (3.67 مليار درهم)، حيث قال مصدران إن "إعمار" كلفت في نوفمبر "ستاندرد تشارترد" بتقديم المشورة في بيع المزار.

وفيما امتنعت "إعمار" والبنك عن التعقيب، قال مصدر مصرفي إن منصة المراقبة تدر ما بين 600 و700 مليون درهم (163-191 مليون دولار) سنوياً، مقدراً قيمة المنصة بحوالي مليار دولار.

وكانت "إعمار العقارية" أعلنت نهاية الشهر الماضي، أن شركة أعمال الضيافة والترفيه المملوكة لها بالكامل "مجموعة إعمار للضيافة" وقعت الوثائق النهائية مع "أبوظبي الوطنية للفنادق" لبيع كامل مصالحها الاقتصادية في محفظة تضم 5 فنادق في دبي.

وضمت محفظة الفنادق كلاً من "العنوان دبي مول" و"العنوان بوليفارد" و"العنوان مرسى دبي" و"فيدا وسط المدينة" و"منزل وسط المدينة" مع نحو 1000 غرفة إجمالا.

وبموجب الصفقة، دخلت "أبوظبي الوطنية للفنادق" في اتفاقيات إدارة طويلة الأمد مع "مجموعة إعمار للضيافة"، حيث ستواصل الأخيرة تشغيل الأصول المنضوية تحت مظلة العلامتين التجاريتين "العنوان للفنادق والمنتجعات" و"فيدا للفنادق والمنتجعات.