عاجل

البث المباشر

ما الذي تضيفه عقود "ميناء جدة" لقطاع الموانئ السعودي؟

المصدر: جدة - فؤاد المالكي

وقعت الهيئة العامة للموانئ السعودية يوم أمس عقود الإدارة والتشغيل في ميناء جدة مع شركتي "موانئ دبي العالمية"، و"محطة بوابة البحر الأحمر" بقيمة تصل إلى 9 مليارات ريال، والذي من المتوقع أن يضيف 4 آلاف وظيفة جديدة في قطاع الموانئ.

وقال صالح بن ناصر الجاسر - وزير النقل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للموانئ "هذه العقود تأتي للتطوير والارتقاء بالأداء التشغيلي لميناء جدة الإسلامي الذي يعتبر ركيزة أساسية ومحورية في حركة الملاحة والتجارة البحرية، وذلك بحكم موقعة الاستراتيجي على ساحل البحر الأحمر".

ومن المتوقع أن ترفع هذه العقود الطاقة الاستيعابية إلى أكثر من 60% لمحطات الحاويات لتصل لأكثر من 12 مليون حاوية سنوياً وتوفر نحو 4 آلاف وظيفة جديدة في قطاع الموانئ وتزيد الطلب على المحتوى المحلي وتدفق الاستثمارات.

وقال سلطان بن سليّم - رئيس مجلس إدارة شركة موانئ دبي العالمية "اليوم الاقتصاد واحد وتطورت فيه الكثير من العوامل التي تزيد ترابطنا واستفادتنا من قدرات بعضنا البعض. نحن في الواقع متأكدين من أن الاقتصاد ينمو، وأننا سنضيف إضافة جديدة لهذا الميناء جوهرة البحر الأحمر".

من جهتة، قال حمدي ناظرة - نائب الرئيس التنفيذي شركة بوابة البحر الأحمر "أهمية العقد تكمن بالاستثمار في البنية التحتية وتطوير الجزء الشمالي بالكامل لميناء جدة الاسلامي ومضاعفة الطاقة الاستيعابية للمحطة".

ومن المتوقع أن تسهم هذه الخطوة في تحديث البنية التحتية لمحطتي الحاويات الشمالية والجنوبية بميناء جدة الإسلامي الذي يستحوذ على ما يزيد على 13% من حجم التجارة البحرية العالمية.

إعلانات

الأكثر قراءة