220 مليار دولار تنتظر إفريقيا من الهواتف المحمولة في 2023

نشر في: آخر تحديث:

توقعت شركة Vivo أن يساهم قطاع الهواتف المحمولة بأكثر من 220 مليار دولار في اقتصاد منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا بحلول العام 2023.

وقال رئيس شركة Vivo لمنطقة إفريقيا والشرق الأوسط، جيت زو، إن الاستثمارات الكبيرة للشركة ودخولها لأسواق الشرق الأوسط وإفريقيا لم يكن من قبيل الصدفة، فطبقاً لإحصائيات الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول، ستصل مساهمة قطاع الهواتف المحمولة في إفريقيا والشرق الأوسط لأكثر من 220 مليار دولار بحلول عام 2023، حيث تستفيد دول المنطقة من تطوير وانتشار مشروعات البنية التحتية التكنولوجية وصعود خدمات المحمول ونشر خدمات وهواتف الجيل الخامس.

وتمكنت شركة Vivo من التوسع في منطقة الشرق الأوسط منذ دخولها المنطقة في شهر يوليو الماضي لتدخل 14 سوقاً من أسواق المنطقة.

وتعتزم الشركة الصينية التوسع في العديد من أسواق المنطقة خلال العام 2020، بعد دخولها أسواق مصر والمغرب وجنوب إفريقيا والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة. وتواصل Vivo توسيع وزيادة قنواتها البيعية وتقديم هواتف ذكية رائدة ومبتكرة لكل عملائها.

وفي عام 2020، تواصل Vivo جهودها في زيادة منافذها البيعية ومراكز خدمات ما بعد البيع في مصر، من خلال التعاون مع عدد من أهم شركاء قنوات التجزئة مثل سوق. كوم المدعوم من أمازون، وبي تك والعديد من الشركاء الآخرين الذين سينضمون لشبكة Vivo لمبيعات التجزئة هذا العام. والجدير بالذكر أنّ هاتفي Vivo، V17 Pro وS1 اكتسبا شعبية كبيرة في مصر خاصة بين فئة الشباب، وهو ما ساهم في دعم الشركة خلال مرحلة الانطلاق في السوق المحلي.

وخلال 3 أشهر فقط من انطلاق عملياتها التشغيلية في مصر، أطلقت Vivo 8 هواتف بهدف تلبية الاحتياجات المتنوعة للمستهلك المصري. ففي أكتوبر الماضي أطلقت Vivo أول 4 هواتف ذكية لها في مصر، وهم Y17, Y15, Y12 وY90. وبعد النجاح الكبير الذي حققته الهواتف الأربعة الأولى، أطلقت Vivo هاتفي V17 Pro وS1 في نوفمبر الماضي، وأخيرا هاتفي Y19 وY11. وقد ساهمت عمليات الإطلاق المتتالية والناجحة لهواتف Vivo الذكية في جعل السوق المصري واحداً من أهم 3 أسواق للشركة في إفريقيا والشرق الأوسط.

وقال رئيس شركة Vivo لإفريقيا والشرق الأوسط، جيت زو، إن استثمارات Vivo الكبيرة ودخولها لأسواق الشرق الأوسط وإفريقيا لم يكن من قبيل الصدفة. فطبقاً لإحصائيات الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول، ستصل مساهمة قطاع الهواتف المحمولة في إفريقيا والشرق الأوسط لأكثر من 220 مليار دولار بحلول عام 2023، حيث تستفيد دول المنطقة من تطوير وانتشار مشروعات البنية التحتية التكنولوجية وصعود خدمات المحمول ونشر خدمات وهواتف الجيل الخامس.

وذكر أنه منذ بداية من أكتوبر الماضي، قامت 10 شركات لتشغيل خدمات المحمول بإطلاق خدمات الجيل الخامس 5G على نطاق تجاري في 5 دول خليجية.