عاجل

البث المباشر

نيران "ترمب" التي أصابت "هواوي" تطول أرباح "سامسونغ"

أرباح الشركة الكورية تراجعت بنسبة 38% إلى 4.4 مليار دولار

المصدر: القاهرة – خالد حسني

في الوقت الذي هدأت فيه الحرب التجارية بين الولايات المتحدة الأميركية والصين والتي تسببت في خسائر عنيفة لشركة "هواوي" التي استهدفها الرئيس الأميركي دونالد ترمب بعدة قرارات، فقد أعلنت شركة "سامسونغ إليكترونيكس" عن تراجع أرباحها بنسبة 38% خلال الربع الأخير من العام الماضي.

وأظهرت نتائج أعمال الشركة العاملة في تصنيع الهواتف والتي تعد المنافس الأقوى للعملاق الصيني "هواوي"، أنها حققت صافي أرباح بقيمة 5.23 تريليون وون كوري (4.4 مليار دولار) خلال الربع المنتهي في ديسمبر الماضي مقابل نحو 8.46 تريليون وون خلال الربع المماثل من عام 2018. وكانت توقعات المحللين تشير إلى أن شركة "سامسونغ" سوف تسجل أرباحاً بقيمة 5.31 تريليون وون خلال الربع الأخير من العام الماضي.

وفقاً لنتائج الأعمال وعلى صعيد الأرباح التشغيلية للشركة، فقد بلغت 7.16 تريليون وون في الربع الماضي مقابل 10.80 تريليون وون في نفس الفترة من العام 2018.

ويأتي الهبوط في أرباح "سامسونغ" مع تراجع أسعار شرائح الذاكرة، وهو ما يعد بمثابة إشارة حول الآثار السلبية للتوترات التجارية على صناعة التكنولوجيا العالمية.

وبالنسبة لإجمالي إيرادات الشركة التي تتخذ من كوريا الجنوبية مقراً لها، فقد بلغت نحو 59.88 تريليون وون في الربع الأخير من عام 2019 مقارنة مع 59.27 تريليون وون في الفترة المماثلة من العام السابق له.

وعلى صعيد إجمالي الأداء خلال العام 2019، فقد بلغ صافي أرباح الشركة نحو 21.74 تريليون وون، مقابل نحو 44.34 تريليون وون أرباحا مسجلة في عام 2018.

وأشارت البيانات إلى تراجع إجمالي مبيعات "سامسونغ" خلال العام الماضي من 243.77 تريليون وون إلى نحو 230.40 تريليون وون بنسبة انخفاض بلغت نحو 5.48%.

وشهد قسم الهواتف الذكية أداءً فصليًا قويًا، إذ بلغ الدخل التشغيلي لهذا القطاع نحو 2.52 تريليون وون، مرتفعًا من مستوى 1.51 تريليون وون في نفس الفترة من العام السابق بنسبة زيادة تبلغ نحو 66.88%.

وعلى الرغم من الانخفاض الطفيف لإجمالي شحنات الهواتف، إلا أن الأجهزة الفاخرة مثل "غلاكسي نوت 10" و"غلاكسي فولد" عززت الأرباح في الربع الأخير من العام 2019.

وتتوقع الشركة الكورية الجنوبية تعافي سوق الرقائق العالمي هذا العام، مشيرة إلى نمو الطلب من شركات مراكز البيانات لخدمات الحوسبة السحابية وزيادة الاعتماد على الجوالات الذكية التي تدعم شبكات الجيل الخامس. وذكرت أنها تخطط لزيادة إنتاج ما يسمى الجوالات الذكية القابلة للطي هذا العام.

إعلانات