"طاقة" تتلقى عرض استحواذ من "مؤسسة أبوظبي للطاقة"

نشر في: آخر تحديث:

تقدمت مؤسسة أبوظبي للطاقة، وهي شركة مساهمة عامة تمتلك معظم أصول قطاع المياه والكهرباء في إمارة أبوظبي بعرض لشركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة" والمدرجة في سوق أبوظبي للدخول كمستثمر استراتيجي حيث ستؤول ملكية معظم أصول توليد ونقل وتوزيع المياه والكهرباء التابعة للمؤسسة إلى شركة "طاقة".

ويتضمن العرض قيام مؤسسة أبوظبي للطاقة بتحويل ملكية أصول تقدر بنحو 120 مليار درهم لطاقة كما بنهاية 2018.

ولقاء تحويل ملكية الأصول المشمولة بالصفقة ستُصدر "طاقة" لصالح مؤسسة أبوظبي للطاقة سندات قابلة للتحويل 106 مليارات سهم عادي في طاقة.

وبعد التحويل ستبلغ نسبة ملكية مؤسسة أبوظبي للطاقة 98.6%؜ من إجمالي الأسهم المُصدرة لشركة "طاقة".

وقالت "طاقة" إن العرض المقدم يشمل معظم أصول توليد ونقل وتوزيع المياه والكهرباء التابعة لمؤسسة أبوظبي للطاقة، منوهة إلى أن العرض خاضع لموافقة العديد من الجهات بما في ذلك دائرة الطاقة بأبوظبي وهيئة الأوراق المالية ومساهمو شركة "طاقة".

وأضافت أن مجلس إدارتها سينظر في الصفقة المقترحة قبل تقديمه أي توصيات للمساهمين، متوقعة أن يتم الاتفاق على شروط خلال النصف الأول من عام 2020 في حال تمت الموافقة على الصفقة.

وتأمل مؤسسة أبوظبي للطاقة إتمام الصفقة بحلول النصف الثاني من العام الحالي.

وعيَنت مؤسسة أبوظبي للطاقة "سيتي جروب" و"روثشايلد اند كو" كمستشارين ماليين، كما تم تعيين "ألن وأفري" كمستشار قانوني.