عاجل

البث المباشر

طيران الجزيرة للعربية: نستهدف رفع معدل الإشغال لـ 82%

ارتفاع أعداد المسافرين لطيران الجزيرة 28.5% في الربع الرابع 2019

المصدر: العربية.نت

قلصت شركة طيران الجزيرة خسائرها الفصلية بمقدار الثلث إلى 2.2 مليون دينار كويتي، في الربع الأخير من العام الماضي 2019، والذي حققت فيه الشركة أرباحاً سنوية بـ 14.9 مليون دينار بزيادة 124% عن العام 2018.

موضوع يهمك
?
ستسمح الصين للحكومات المحلية ببيع سندات قيمتها 848 مليار يوان (122 مليار دولار)، قبل مارس، في محاولة منها للتخفيف من...

الصين تواجه "كورونا" بديون إضافية قيمتها 122 مليار دولار  الصين تواجه "كورونا" بديون إضافية قيمتها 122 مليار دولار  اقتصاد

وقال رئيس مجلس إدارة شركة طيران الجزيرة، مروان بودي، في اتصال مع قناة "العربية" إن النتائج المالية جاءت مميزة، نظراً لارتفاع الإيرادات الفصلية بنسبة 11% لتصل إلى 21 مليون دينار.

كما ارتفعت أعداد المسافرين بنسبة تجاوزت 28% لتصل إلى 614 ألف مسافر في الربع الرابع 2019.

كما أوصى مجلس إدارة الشركة بتوزيع أرباح بنسبة 67.5% من رأسمال الشركة، أي ما يعادل 67.5 فلس لكل سهم.

وأشار بودي إلى نمو سنوي في أعداد المسافرين بنسبة 20.6% إلى 2.4 مليون مسافر، مع ارتفاع 25.9% في الإيرادات التشغيلية التي بلغت 103.7 مليون دينار.

وقال إن الشركة حققت ارتفاعاً بنسبة 108.7% في أرباحها التشغيلية التي بلغت 14.2 مليون دينار، في حين بلغ معدّل إشغال المقاعد 77.5% ومتوسط كفاءة استخدام أسطول الطائرات 13.3 ساعة تشغيل خلال العام.

وأوضح بودي أن الشركات العاملة بصورة مماثلة للجزيرة تصل فيها نسبة الإشغال إلى 82% ونعمل للوصول إلى هذه النسبة، من خلال بحث بعد العقبات التي تتمثل في اتفاقيات حقوق النقل، ومن ضمنها في الهند والدول المجاورة لها.

وبالنسبة للربع الأخير من 2019، سجلت طيران الجزيرة خسائر صافية بلغت 1.2 مليون دينار (وتشمل الربح من بيع محرّك) وذلك بانخفاض عن خسائر بلغت 1.8 مليون دينار للفترة ذاتها من عام 2018.

وذكر بودي أن طيران الجزيرة تستهدف الوصول بعدد طائرات أسطولها إلى 18 طائرة قبل نهاية العام الحالي.

وقال إن هناك قفزة بعدد الركاب في السنة الحالية، على الرغم من التحديات الكبيرة فيها مثل ظهور الفيروس التاجي كورونا والذي يشكل خطراً على كل شركات الطيران، موضحاً أن أعمال طيران الخليج الآسيوية تتركز في القارة الهندية وهي بعيدة نسبياً عن الخطر.

إعلانات