عاجل

البث المباشر

"مجموعة الحبيب" للعربية.نت: فرص مواتية للتوسع الخارجي بعد الطرح

المصدر: دبي - السيد محمد

قال الرئيس التنفيذي للإدارة المالية في مجموعة سليمان الحبيب، فيصل النصار، إن المجموعة تتطلع للبحث عن المزيد من الفرص المواتية بعد الإدراج في سوق الأسهم السعودية.

وأضاف في مقابلة مع "العربية.نت"، أن الطرح سيمكنها من خلق قيمة مضافة للمستثمرين.

وأعلنت المجموعة عن نيتها لطرح حصة تبلغ نحو 15% من أسهمها في سوق المال السعودي في وقت سابق من العام الماضي، لتصبح باكورة الطروحات الأولية في العام الجديد. وتعادل هذه النسبة 52.5 مليون سهم سيتم تخصيص 10% منها للمكتتبين الأفراد.

ومن المتوقع أن تحمل المرحلة التي تلي إدراج مجموعة سليمان الحبيب الطبية في سوق المال السعودي فرصاً مواتية للنمو والتوسع بالأسواق الخارجية في وقت تركز فيه المجموعة على تعزيز تواجدها في السوق السعودي من خلال خطة للتوسع الجغرافي في خضم طلب متنامٍ على الرعاية الصحية في أكبر اقتصاد بالشرق الأوسط والبالغ حجمه نحو 786 مليار دولار، بحسب تقديرات صندوق النقد الدولي.

وتابع النصار "نسعي للتوسع من خلال الاستثمار في مجالات الأعمال والحلول المتعلقة بالقطاع الطبي أو التوسع الجغرافي".

وتزاول مجموعة سليمان الحبيب أنشطتها عن طريق امتلاك وتشغيل 7 مستشفيات و13 صيدلية في السعودية والإمارات، كما تقوم المجموعة بتقديم خدمات الإدارة والتشغيل للغير، حيث تقوم بتشغيل وإدارة المركز الطبي الجامعي التابع لمدينة الملك عبدالله الطبية بالبحرين.

الحصيلة واستخداماتها

وبينما يراقب المستثمرون عن كثب الإعلان عن التخصيص النهائي لسعر لطرح، توقع النصار أن تبلغ حصيلة الطرح ما بين 2.3-2.6 مليار ريال.

وقال النصار لـ"العربية.نت": "النطاق السعري للسهم يتراوح بين 43 إلى 50 ريالا. وبالتالي فإن الحصيلة المتوقع للطرح ستكون ما بين 2.3-2.6 مليار ريال. سيتم تحديد الحصيلة عند تحديد السعر النهائي للطرح بعد الانتهاء من عملية بناء سجل الأوامر للمؤسسات".

وتنتهي عملية بناء سجل الأوامر للمستثمرين الأفراد في 3 مارس، بينما تستمر حتى 19 فبراير الجاري بالنسبة للمؤسسات.

وعندما سئل النصار عن استخدام حصيلة الطرح قال: "سيتم توزيع متحصلات الطرح على المساهمين البائعين".

وبحسب نشرة الطرح، فإن هيكل ملكية كبار مساهمي الشركة يتوزع على سليمان عبدالعزيز الحبيب وشركة محمد عبدالعزيز الحبيب وأولاده القابضة، بحصص ملكية مباشرة وغير مباشرة تبلغ للأول 48.6% والثانية 48.9% قبل الطرح.

وبعد الطرح ستبلغ نسبة الملكية المباشرة وغير المباشرة للمساهم الأول 43.7%، فيما ستبلغ حصة المساهم الثاني 38.7%، وفقاً لنشرة الطرح وحسابات "العربية.نت".

وتتمثل الملكية غير المباشرة لسليمان عبدالعزيز الحبيب من خلال شركة ثبات للأعمال المحدودة التي تمتلك نحو 3.67% من أسهم المجموعة، فيما تتمثل الملكية غير المباشرة لشركة محمد عبدالعزيز الحبيب وأولاده القابضة من خلال شركة جوهرة البحر للاستثمار والتي تمتلك 4.98% من أسهم المجموعة.

طرح حصة إضافية بالمستقبل؟

ويعتقد النصار أن أوضاع السوق مواتية لطرح حصة أكبر من الأسهم، ولكنه قال "للعربية.نت"، "في الوقت الراهن المساهمون الحاليون يؤمنون بمستقبل الشركة، ولذلك تقدمت الشركة بطلب طرح نسبة قدرها 15% من أسهمها".

وسوق المال السعودي كان محط أنظار العالم العام الماضي بعد طرح عملاق النفط أرامكو في أكبر طرح عام أولي عرفه التاريخ حتى اللحظة.

وتابع الرئيس التنفيذي للإدارة المالية في مجموعة سليمان الحبيب،" كما أسلفت سابقا، من المتوقع أن تكون القيمة السوقية للحصة المطروحة للاكتتاب قبل الإدراج 2.3-2.6 مليار ريال. وسوف تشكل تلك القيمة نسبة جيدة من القيمة السوقية للقطاع الصحي".

وأضاف: "تمثل أسرة المجموعة حالياً 21% من إجمالي عدد الأسرة في القطاع الخاص في مدينة الرياض و10% من إجمالي عدد الأسرة في القطاع الخاص في المملكة".

وتابع النصار تعمل المجموعة لمواكبة الاحتياج المتزايد لخدمات الرعاية الصحية في المملكة، وذلك بوضع خطط توسعية لإقامة مشاريع جديدة من أجل تلبية الزيادة المتوقعة للطلب على خدمات الرعاية الصحية خلال السنوات المقبلة، حيث أتاحت رؤية 2030 فرصاً غير مسبوقة لتطوير القطاع الصحي وخلقت بيئة تنافسية قوية وتحولاً إيجابياً بزيادة الإنفاق على الرعاية الصحية".

ويقدر الإنفاق على قطاع الرعاية الصحية بالسعودية بنحو 150 مليار ريال سنويا يمثل الإنفاق الدوائي منها نحو 30 مليار ريال بحسب بيانات أوردتها نشرة طرح المجموعة.

توسعات على رادار الشركة

ويؤمن الرئيس التنفيذي للإدارة المالية في مجموعة سليمان الحبيب أن أوضاع قطاع الرعاية الصحية بالمملكة ستضمن النمو المستدام لشركته.

وبنبرة يحدوها التفاؤل، قال "بناء على تلك المحفزات يوجد لدينا اليوم خطط توسعية من خلال إنشاء ثلاث منشآت صحية خاصة في المملكة لزيادة طاقتنا الاستيعابية بأكثر من 60%، وذلك عن طريق إضافة أكثر من 1,100 سرير باستثمارات قدرها 6 مليارات ريال سعودي لتصل السعة السريرية للمجموعة إلى أكثر من 3,000 سرير خلال الأعوام القادمة".

وتتمثل المشاريع الجديدة للمجموعة في مستشفى شمال الرياض بحي الصحافة بسعة 500 سرير، بالإضافة إلى مستشفى في جنوب غربي جدة بسعة 330 سريراً ومستشفى آخر في شمال جدة بسعة 350 سريرا، وهي أولى استثمارات المجموعة في المنطقة الغربية.

وعندما سئل النصار عن الإطار الزمني لتنفيذ المشروعات الجديدة، قال "من المتوقع أن يتم تشغيل هذه المشاريع الثلاثة خلال الأربع سنوات السنوات القادمة".

آليات تمويل التوسعات

وحينما يتعلق الأمر بتمويل التوسعات المستقبلية، فإن المجموعة لديها مجموعة من الخيارات.

وقال النصار للعربية.نت،" نعتزم القيام بتمويل المشاريع المستقبلية عن طريق التدفقات النقدية للعمليات".

وبحسب قائمة التدفقات النقدية للشركة للعام الماضي، فإن صافي النقد المستخدم في الأنشطة الاستثمارية بلغ نحو 731 مليون ريال، فيما بلغ صافي النقد من الأنشطة التشغيلية نحو مليار ريال سعودي.

وبلغ صافي النقد المستخدم في الأنشطة التمويلية نحو 500.8 مليون ريال، مقارنة مع نحو 399 مليون ريال قبل عام.

وتابع النصار "أيضاً القروض البنكية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية والقروض من وزارة المالية تمثل خيارات أخرى لتمويل التوسعات".

وبحسب نشرة طرح المجموعة، فإن المجموعة لديها تسهيلات إسلامية على شكل قروض طويلة الآجل من بنوك محلية بلغ مجموعها نحو 1.2 مليار ريال بنهاية مارس الماضي، فيما بلغت القروض التي حصلت عليها الشركة من وزارة المالية السعودية نحو 391.6 مليون ريال بنهاية مارس 2019 أيضا.

حقبة ما بعد الطرح

ويرسم الرئيس التنفيذي للإدارة المالية في مجموعة سليمان الحبيب صورة متفائلة لأداء الشركة المالي العام الجاري.

وقال النصار لـ"العربية.نت": "نتوقع أن تكون نتائج عام 2020 جيدة مقارنة بعام 2019 وذلك للنمو المتوقع في مستشفيات وقطاعات المجموعة بشكل عام.

ولم يكشف النصار عن توقعاته على وجه التحديد لنسب النمو المتوقعة العام الجاري.

وفي 2019، بلغ صافي الدخل العائد المساهمين نحو 870 مليون ريال، مقارنة مع 801 مليون ريال في 2018، بنمو نسبته نحو 9% بحسب بيانات قائمة الدخل في نشرة الطرح وحسابات العربية.نت.

وتابع النصار: "النمو المتوقع في عمليات مستشفى الخبر الذي تم افتتاحه في الربع الثاني من عام 2019 سيكون له أيضا أثر إيجابي على أداء المجموعة العام الجاري".

إعلانات