عاجل

البث المباشر

موبايلي للعربية: اتفاق خفّض كلفة التمويل 50% وهذا وضع التدفقات النقدية

المصدر: دبي - العربية.نت

قال المهندس سلمان البدران، الرئيس التنفيذي لشركة اتحاد اتصالات "موبايلي"، في مقابلة عبر الهاتف مع قناة "العربية"، إن نتائج الشركة في الربع الأخير تعكس نجاحا تشغيليا، حيث شملت النتائج رسوما غير متكررة بلغت 30 مليون ريال.

وأضاف البدران أن هناك تسجيل رسوم إدارية 113 مليون ريال، ناتج عن اتفاقية بين موبايلي وشركة اتصالات الإماراتية، تنتهي في نهاية 2021، وجزء من هذه الرسوم ثابت، والآخر متغير مرتبط بنتائج الشركة وأرباحها، والدعم التقني الناتج عن هذه الاتفاقية ساهم في تقليل كثير من التكاليف المالية والتشغيلية.

اتفاقية تمويل

وقال "تم توقيع اتفاقية إعادة تمويل جديدة ستمكن الشركة من تخفيض تكلفة التمويل للأعمال القادمة تقارب 50% من التكلفة، وهذا سيساهم في خفض التكلفة التمويلية السابقة، وهذه الاتفاقية جزء من تحسن نتائج الشركة وعودة الثقة وتحسن التصنيف الائتماني بما يؤكد ثقة المقرضين في نتائج الشركة وأدائها المالي".

وأشار إلى أن الاتفاقية التمويلية ستخفض تكلفة الديون بشكل ملحوظ خلال السنوات القادمة.

توزيعات نقدية

وحول توقعاته لأداء الشركة في 2020 قال "قطاع الاتصالات يخضع لعدة عوامل بشكل عام ولكن ملتزمون بأهدافنا الاستراتيجية التي تتمحور حول التحسن في النمو والأداء التشغيلي بشكل عام، وتعظيم حقوق المساهمين. نحرص على التدفقات النقدية العالية وأمر التوزيعات النقدية يعتمد على قرار مجلس الإدارة، وفي حال رأى أن ذلك في مصلحة الشركة والمساهمين فإن التدفقات النقدية جيدة، والشركة حققت أعلى تدفقات نقدية من 2011".

وتكبد سهم شركة اتحاد اتصالات موبايلي خسائر قوية في تعاملات اليوم الثلاثاء ليتفاعل سلبا مع النتائج التي أعلنتها الشركة، إذ تراجع السهم بنسبة 6.06% إلى 23.72 ريالا، بتداولات نشطة خلال الساعة الأولى من الجلسة بلغت قيمتها 71 مليون ريال.

وبلغت خسائر شركة اتحاد اتصالات "موبايلي" الفصلية 125 مليون ريال بعد أن سجلت أرباحا بقيمة 80 مليون ريال في الفترة المماثلة من العام الأسبق.

وجاءت النتائج مخالفة لمتوسط توقعات المحللين، حيث توقع المحللون أن تسجل الشركة أرباحا فصلية بقيمة 66 مليون ريال.

إلى ذلك، حققت (موبايلي) صافي ربح بلغ 31 مليون ريال خلال عام 2019، مقارنة مع صافي خسارة قدرها 123 مليون ريال للعام المالي 2018.

وأرجعت الشركة أرباحها السنوية إلى نمو الإيرادات ومبيعات قطاع الأعمال وزيادة وتحسن نوعية قاعدة العملاء إلى جانب ارتفاع مبيعات البيانات.

إعلانات

الأكثر قراءة