عاجل

البث المباشر

مصادر: "أرامكو" للتجارة تبرم اتفاقاً طويل الأجل لشراء النفط الكويتي

المصدر: سنغافورة - رويترز

قالت مصادر إن شركة أرامكو السعودية لتجارة المنتجات البترولية (أرامكو للتجارة) أبرمت اتفاقا جديدا لتأمين إمدادات نفط خام طويلة الأمد من مؤسسة البترول الكويتية التي تديرها الدولة يُمكن معالجتها في مصاف مملوكة لأرامكو السعودية في آسيا.

وقالت ثلاثة مصادر مطلعة، إن أرامكو للتجارة وقعت أول عقد لخام التصدير الكويتي مع المؤسسة هذا العام. وأرامكو للتجارة الذراع التجارية لشركة أرامكو السعودية المملوكة للدولة، وهي أكبر شركة لتصدير النفط في العالم.

وقال أحد المصادر إن أرامكو للتجارة ستحدد حجم المشتريات كل شهر. ورفضت أرامكو ومؤسسة البترول الكويتية التعقيب.

وعقد توريد الخام الكويتي يأتي إلى جانب صفقتين سنويتين أبرمتهما أرامكو للتجارة في أواخر العام الماضي لشراء نفتا من إيطاليا واليونان في عام 2020.

وذكرت المصادر أن الصفقات تتيح لأرامكو للتجارة التوسع في مصادر التوريد عالميا من خارج المملكة لتأمين لقيم لأنشطة التكرير والبتروكيماويات التي تتوسع فيها أرامكو في آسيا بعد هجوم في سبتمبر أدى لتعطل منشآت إنتاج وأجبر المصافي على خفض الإنتاج.

وعقب الهجوم، اضطرت أرامكو للتجارة للبحث عن شحنات في السوق الفورية مما أدى لصعود الأسعار. كما أن العقود تعزز كمية النفط الذي تقوم أرامكو للتجارة بتداوله وتتيح لها السيطرة المباشرة على الوجهات التي يمكن أن تحول إليها النفتا الفائضة حين تكون الأسعار مواتية، بحسب المصادر.

ونزلت صادرات النفتا السعودية 14.6% في 2019 مقارنة بها قبل عام إلى 5.8 مليون طن حسب بيانات جودي. وتقول الشركة على موقعها الإلكتروني إنها تستطيع تصدير ما يصل إلى عشرة ملايين طن من النفتا سنويا.

وتمتلك أرامكو السعودية حصصا في مشروعات تكرير وبتروكيماويات في موقعين في الصين وواحد في اليابان وآخر في ماليزيا، وتمتلك حصة أغلبية في مصفاة إس- أويل كورب في كوريا الجنوبية، بحسب موقع الشركة.

إعلانات