عاجل

البث المباشر

إن.إم.سي الإماراتية تجري مفاوضات لتأجيل سداد ديونها

تعيين"مويليس أند كو" مستشاراً مالياً للشركة

المصدر: دبي - رويترز

قالت شركة إن إم سي هيلث لإدارة المستشفيات اليوم الاثنين إنها ستطلب من دائنيها تعليقا "غير رسمي" لسداد الدين، مؤكدة قيامها بتعيين بنك "مويليس أند كو" الأميركي مستشارا ماليا للمساعدة في المحادثات مع البنوك.

وكانت أسهم أن.إم.سي فقدت أكثر من نصف قيمتها منذ ديسمبر، في حين شككت مادي ووترز الأميركية للبيع على المكشوف في بياناتها المالية.

وقالت الشركة المدرجة في لندن إنها "تطلب استمرار الدعم وتعليقا غير رسمي فيما يتعلق بالتسهيلات القائمة من الدائنين لتحقيق استقرار فوري في تمويل المجموعة" التي مقرها الإمارات.

وأوضحت أنها عينت برايس ووتر هاوس كوبرز كمستشار تشغيلي للمساعدة في إدارة السيولة وعمليات التشغيل، بينما كلفت آلن آند أوفري كمستشار قانوني.

وقال مقرض للشركة لرويترز إن من المتوقع أن تلتقي مويليس مع البنوك خلال الأسبوع الجاري لبحث الإجراءات القادمة بشأن الدين.

وفي الأسبوع الماضي، أقصت الشركة رئيسها التنفيذي براسانث مانجهات وأعطت مديرها المالي إجازة مرضية ممتدة.

وقالت مصادر لرويترز يوم الأحد إن بنك أبوظبي الأول واتش.اس.بي.سي من مقرضي الشركة.

وقال مقرض أن.إم.سي لرويترز "ثمة ضغوط على قدرتهم على تدبير السيولة".

كانت هيئة السلوك المالي في بريطانيا قالت في 27 فبراير شباط إنها ستحقق في الأوضاع المالية لشركة ان.ام.سي هيلث التي عُلق تداول أسهمها في لندن الأسبوع الماضي.

وقالت أن.إم.سي اليوم إن حيازات مساهميها الكبار، رئيسها التنفيذي السابق ب.ر. شيتي ونائب رئيس مجلس إدارتها السابق خليفة بطي عمير يوسف أحمد المهيري وسعيد محمد بطي محمد خلفان القبيسي تقل عن 30%، من أسهمها إجمالا.

وتابعت أن ذلك أدى لتغير في بنود تسهيلات الدين للشركة إذ لم تعد حصة المساهمين الرئيسيين تتجاوز 30%، بما يؤثر على تسهيلات بملياري دولار وتسهيلات معينة أخرى.

وقالت الشركة إن تعهدات القروض التي لم تستغل بعد قد ألغيت وإن القروض الحالية تصبح مستحقة إذا طلبها أي بنك.

إعلانات

الأكثر قراءة