عاجل

البث المباشر

مشروع لغوغل يعتمد التكنولوجيا لاستبدال اللحوم البرية بالأسماك

المصدر:  دبي - السيد محمد

يستهدف معمل الأبحاث التابع لعملاق صناعة التكنولوجيا غوغل استخدام تقنيات جديدة للتعرف على الأسماك في محاولة لاستخدامها في مزارع الأسماك وتقليل استهلاك العالم للحوم البرية، وفقاً لما ذكرته صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية.

وابتكر فريق الأبحاث التابع لغوغل نظاما جديدا، يستطيع التعرف على أي سمكة في أسراب تضم مئات الآلاف من الأسماك في مزارع سمكية تتواجد في أوروبا وآسيا.

والمشروع الذي تبلغ مدته الزمنية نحو 3 أعوام يقوم على استخدام الكاميرات تحت الماء بالتوازي مع تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي لتتبع فصائل بعينها على غرار أسماك السلمون.

وقال أحد القائمين على المشروع للصحيفة البريطانية إن الهدف من التكنولوجيا الجديدة تقليل الاعتماد عي البروتين الحيواني والانتهاء من ممارسات الصيد الضارة في البحار والمحيطات.

وتابع جريس يانج للصحيفة،" تطوير تكنولوجيا للعمل تحت الماء أمر صعب وشاق. الظلام البرودة الحرارة الماء المالح كلها آمور لا ترحم يمكنها أن تدمر التكنولوجيا".

ونجح فريق غوغل المؤلف من 12 شخصاً في بناء قاعدة بيانات للأسماك في أحد المختبرات التابعة للشركة في وادي السيلكون والتي تقوم بالأساس على تطور السمكة باستخدام شكلها الخاص وحركتها.

ويتم إرسال البيانات التي يجمعها الفريق البحثي إلى مزارع الأسماك لمساعدتهم على تحسين التغذية وتقليل الفضلات والحفاك على الأسماك في صحة جيدة.

ويمكن استخدام التكنولوجيا الجديدة لبعض أغراض تتبع الحياة البحرية في المحيطات لحماية الفصائل السمكية المهددة بالانقراض مثل الحيتان وطائر البطريق.

يتم إرسال البيانات والأفكار التي تم جمعها من نظام Tidal للمزارعين لمساعدتهم على تحسين التغذية وتقليل النفايات والحفاظ على الأسماك الصحية، على أمل تخفيف مخاوف بعض دعاة حماية البيئة من الإفراط في استخدام المضادات الحيوية.

إعلانات

الأكثر قراءة