عاجل

البث المباشر

مجموعة الحكير ترفع خسائرها 88% لـ143 مليون ريال في 2019

قيمة خسائر الربع الرابع بلغت 96 مليون ريال

المصدر: دبي - العربية.نت

ارتفعت خسائر مجموعة عبدالمحسن الحكير للسياحة والتنمية السنوية إلى 143 مليون ريال، في 2019، مقابل 76 مليون ريال، في 2018، بزيادة في قيمة الخسائر 88%.

وبلغت قيمة خسائر مجموعة الحكير في الربع الرابع 96 مليون ريال.

وحققت الشركة أرباحا تشغيلية في 2019، بلغت 8.4 مليون ريال، مقابل خسائر تشغيلية في 2018، بلغت 49.8 مليون ريال.

وقالت مجموعة الحكير إن ارتفاع الخسائر يعود للتالي:

1- انخفاض الإيرادات بمبلغ 40.9 مليون ريال ناتجة بشكل رئيسي من :

زيادة تنافسية السوق والتي أدت إلى انخفاض معدل سعر بيع الغرفة اليومي للفنادق القائمة بالرغم من تحقيق زيادة في نسب الإشغال.

إغلاق عدد من المواقع ضعيفة الأداء شملت مواقع ترفيهية ومطاعم خلال العام الماضي والتي كانت تحقق خسائر تشغيلية وذلك أدى إلى انخفاض في الإيرادات بمبلغ 8.8 مليون ريال.

2- قامت الشركة بتطبيق المعيار الدولي للتقرير المالي رقم (16) في الأول من يناير 2019م، وعليه تم استبدال مصروف الإيجار ببند "استهلاك موجودات حق استخدام" وبند "تكاليف التمويل" وهو ما أدى إلى ارتفاع مصاريف إهلاك موجودات حق استخدام بمبلغ 200.2 مليون ريال وتكاليف التمويل بمبلغ 97.2 مليون ريال، مع عدم تسجيل مصروف الإيجار حسب المعيار المحاسبي الدولي رقم (17) بمبلغ 252.9 مليون ريال. ونتيجة لذلك، ارتفعت صافي الخسائر بمبلغ 44.5 مليون ريال بسبب تطبيق المعيار خلال الفترة الحالية.

3- تم قيد خسائر غير متكررة خلال العام الحالي وذلك نتيجة التخارج و إغلاق عدد من المواقع ضعيفة الأداء شملت مواقع فندقية وترفيهية وتجارية والتي كانت تحقق خسائر تشغيلية، حيث بلغت الخسائر التشغيلية لهذه المواقع لعام 2019م مبلغ 35.0 مليون ريال، وبلغت خسائر استبعاد الأصول الرأسمالية وتكاليف التخارج لهذه المواقع مبلغ وقدره 48.4 مليون ريال، ليصبح إجمالي الخسائر غير المتكررة من هذه المواقع خلال العام الحالي مبلغ وقدره 83.4 مليون ريال. مما سيكون له أثر إيجابي على نتائج الشركة لعام 2020م بإذن الله.

4- زيادة الأعباء المالية بمبلغ 4.3 مليون ريال.

5- خلال الفترة الحالية لم تقم الشركة بعكس أي مخصصات ولكن خلال الفترة المماثلة من العام السابق تم عكس مخصص الزكاة بمبلغ 1.6 مليون ريال.

يذكر أن الإجراءات التي اتخذتها الإدارة لترشيد المصاريف، أدت إلى انخفاض المصاريف التشغيلية خلال العام الحالي، وذلك كما يلي:

التكاليف المباشرة انخفضت بمبلغ 34.5 مليون ريال (تشمل انخفاض في مصاريف الرواتب والأجور بمبلغ 14.1 مليون ريال وتكاليف الطاقة بمبلغ 5.5 مليون ريال ومصاريف الصيانة بمبلغ 4.9 مليون ريال ومصاريف استهلاك ممتلكات ومعدات بمبلغ 2.3 مليون ريال ومصاريف أخرى بمبلغ 7.7 مليون ريال).

المصاريف العمومية والإدارية انخفضت بمبلغ 4.0 مليون ريال بشكل رئيسي من مصاريف الرواتب والأجور.

مصاريف البيع والتسويق انخفضت بمبلغ 9.6 مليون ريال.

إعلانات

الأكثر قراءة