عاجل

البث المباشر

كعكة كورونا.. شركات عالمية تتسابق لصناعة أجهزة التنفس

المصدر: سهى حمدان - العربية

سباق جديد يسببه فيروس كورونا بين شركات الطيران والسيارات وحتى المخترعين والأكاديميين، إذ أصبح العالم الآن بحاجة ماسة لمئات آلاف الأجهزة لمساعدة مرضى كورونا على التنفس.

فبعد أن كشفت مدينة نيويورك أنها بحاجة لثلاثين ألف جهاز إضافي، عرضت شركات كبرى مثل إيرباص وميكلارين، ودايسون، تقديم خبراتها الهندسية، وتقدمت حتى بمصانعها التي توقفت أعمالها جراء كورونا لصناعة هذه الأجهزة، على الرغم من أن هذه الشركات تفتقد إلى الخبرة في هذا المجال.

وفي الولايات المتحدة، طلب دونالد ترمب من شركتي "فورد" و"جنرال موتورز" العمل "فورا" على تصنيع أجهزة تنفس اصطناعي، للمساعدة في تخفيف الضغط المتزايد على المستشفيات.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد ذكرت أن جنرال موتورز طلبت بدورها أكثر من مليار دولار لإعادة تجهيز مصنع تابع لها ليكون مناسبا لصناعة الأجهزة الطبية.

أما في بريطانيا، فطلبت الحكومة من شركة ديسون تصميم وتصنيع عشرة آلاف جهاز تنفس لوضعها تحت تصرف المؤسسات الصحية والمستشفيات التي تستقبل مرضى كورونا، فيما طلبت أيضا مساعدة روزرويس وجاجوار، في تصنيع أجزاء من أجهزة التنفس.

وكشفت شركة فولكسفاغن التي توقفت معظم مصانها عن العمل في أوروبا، أن لديها فريقا يعمل لمعرفة ما إذا كان بإمكان الشركة استخدام 125 طابعة صناعية ثلاثية الأبعاد لصناعة بعض أجزاء أجهزة التنفس.

وفي إيطاليا، قامت شركة اسينوفا المختصة بالطباعة ثلاثية الأبعاد بتحويل قناع للغطس إلى قناع تنفس اصطناعي.

وعلى الرغم من الجهود العالمية في هذا الشأن، يشكك العديد من خبراء التصنيع وصانعي الأجهزة الطبية بإمكانية الشركات التي تعتبر جديدة في هذا المجال على صناعة الأجهزة التي يحتاجها العالم بأسرع وقت ممكن.

إعلانات