بالأرقام.. هكذا استفادت المنشآت السعودية من مبادرات الحكومة

"منشآت" للعربية: 550 ألف منشأة تستفيد من المبادرات لمواجهة أزمة كورونا

نشر في: آخر تحديث:

استفادت المنشآت الصغيرة والمتوسطة في السعودية من عدة مبادرات قدمتها الحكومة ومؤسسة النقد العربي السعودي، لدعمها لكي تتجاوز أزمتها الحالية، لا سيما في ظل الإغلاق المؤقت والجزئي الذي يطال أغلب دول العالم.

وفي هذا السياق، أكد نائب محافظ "منشآت" للتمويل محمد المالكي، في مقابلة مع "العربية"، أن جميع المنشآت الصغيرة والمتوسطة والبالغ عددها 550 ألف منشأة، قد تم التواصل معها مباشرة من البنوك والجهات التمويلية.

ولفت إلى أن القطاع المصرفي السعودي يغطي نحو 6% من حجم المحفظة التمويلية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، بحوالي 117 مليار ريال.

مبادرات "منشآت"

أمّا في ما يتعلق بالمبادرات التي قدمتها "منشآت"، فلها عدة جوانب وفق المالكي:

- مبادرة الرأسمال الجريء بـ2.8 مليار ريال ضمن حزمة تحفيز للقطاع الخاص التي أطلقت في نهاية عام 2018.

استثمرت المبادرة حوالي مليار ريال بالسوق، ليتغير ترتيب المملكة وتحتل المرتبة الثالثة على مستوى المنطقة من حيث استثمار رأس المال الجريء.

- مبادرة استرداد الرسوم الحكومية بقيمة 7 مليارات ريال، وقد استفادت منها 12 ألف منشأة صغيرة ومتوسطة، وأجريت نحو 37 ألف عملية استراد للرسوم.

- مبادرة الإقراض غير المباشر بـ1.6 مليار ريال، استفادت منها أكثر من 1300 منشأة، وقد تم التواصل معم ومنحوا تأجيلاً لدفعات شهرية لمدة سنة.

أمّا عن برنامج كفالة، الذي تكلفه "ساما" بتحمل رسوم الضمانات، فقد أشار المالكي إلى أنه تم العمل بهذه المبادرة بشكل مستمر.

مساران لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة

وكان المالكي، قد أكد في مقابلة سابقة مع "العربية" أن المؤسسة تعمل على مسارين لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وأضاف أن المسار الأول يتعلق بمبادرة مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) لدعم القطاع الخاص بـ 50 مليار ريال، أما المسار الثاني فيتعلق بمبادرة وزارة المالية المتعلقة بدعم الاقتصاد بـ 70 مليار ريال.

وأشار إلى أن منشآت عملت بشكل مباشر مع مؤسسة النقد العربي السعودي على وضع الأفكار الرئيسية فيما يتعلق بتأجيل قروض التمويل وتحفيز الاقراض للشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال شركات التمويل والبنوك.

وأوضح أن منشآت نسقت مع مؤسسة النقد لتوفير مبلغ لتحمل رسوم ضمانات التمويل، مؤكداً أن جميع المنشآت الصغيرة والمتوسطة تستفيد من هذه المبادرات، وتستطيع كل تلك المنشآت الاستفادة من تأجيل القروض.

وأكد على أن منشآت حفزت أيضا جميع البنوك على منح الشركات الصغيرة والمتوسطة قروضا وتسهيلات جديدة.

وأوضح أن منشآت عملت مع وزارة المالية على تقديم عدد من المقترحات تتعلق بتأجيل دفع الرسوم الحكومية والإعفاء من الرسوم البلدية وعدد من المبادرات الأخرى التي ستعلن قريبا.