عاجل

البث المباشر

انهيار امبراطورية نفطية أسسها ملياردير قبل 57 عاما

المصدر: دبي - السيد محمد

تعتزم أسرة قطب الأعمال السنغافوري ليم أون كوين، المستثمر الأسطوري ومؤسس إمبراطورية "هين ليونغ" لتجارة النفط والتي تأسست عام 1963، تسليم الشركة إلى شركة المحاسبة PWC لإدارة الشركة التي ترزح تحت وطأة ديون هائلة في خضم هبوط أسعار النفط على وقع جائحة كورونا التي تلقي بظلالها على أسواق النفط العالمية المضطربة بالأساس.

وتبلغ ديون الشركة السنغافورية التي تعد واحدة من أكبر شركات تجارة النفط بالعالم نحو 4 مليارات دولار في وقت قررت به الشركة تحويل إدارتها بعيدا عن الأسرة المؤسسة مع التخطيط لسحب دعوى قضائية للحماية من الدائنين، بحسب ما نقلته وكالة بلومبرغ عن مصادر على اطلاع بالأمر.

وستعمل PWC كحارس قضائي داخلي على الشركة وسيمكنها التفاوض مع الدائنين مع العمل على إدارة الشركة وتسيير أمورها المالية، بحسب ما أضافته المصادر للوكالة.

وتشمل قائمة البنوك الدائنة للشركة السنغافورية العملاقة بنوك HSBC وABN Amro Bank وSociete Generale وهم أكبر ثلاثة بنوك عاملة في سنغافورة.

وفي دعوى قضائية يعود تاريخها إلى 17 أبريل الجاري، تقدمت الشركة السنغافورية العملاقة بطلب إلى المحكمة للحماية من الدائنين مع تعثرها عن سداد قروض في خضم انهيار أسعار النفط بالتزامن مع اكتساح جائحة كورنا لأسعار كافة الأصول بالأسواق العالمية.

واعترفت الشركة في الدعوى بإخفاء نحو 800 مليون دولار من الخسائر عن المستثمرين نتيجة لاستثمارها في العقود المستقبلية للنفط على مدار سنوات بناء على أوامر من ليم كوين مؤسس الشركة، كما باعت بحسب الوثائق الملايين من براميل النفط التي كانت تستخدم كضمانات منقولة للحصول على القروض من البنوك.

ونقلت الوكالة عن مصادر مطلعة أن الشرطة السنغافورية تحقق بالأمر في الوقت الحالي مع الشركة والبنوك الدائنة للوقوف على حقيقة ما حدث.

وتمتلك شركة "أويل تانكرز" التابعة لشركة هين ليونغ نحو 100 ناقلة نفطية وتقدمت هي الأخرى بطلب للحماية من الدائنين في وقت سابق من الشهر الجاري، فيما قالت المصادر للوكالة إن الشركة الشقيقة لن تسحب طلب حمايتها من الدائنين.

وأثار سقوط امبرطورية هين ليونغ مخاوف من انهيارات وشيكة لشركات على علاقة بصناعة النفط خلال الفترة المقبلة في وقت تتدنى به أسعار الخام عند مستويات قياسية لم يكن أشد المتشائمين ليتوقعها قبل بداية العام وسط تراجع حاد على الطلب بفعل وباء كورونا.

وشكل 8 بنوك من كبار الدائنين لجنة لإدارة المفاوضات مع الشركة المثقلة بالديون في وقت تصدر به بنك HSBC قائمة الدائنين بديون تبلغ قيمتها نحو 600 مليون دولار، بحسب بيانات بلومبرغ.

إعلانات

الأكثر قراءة