عاجل

البث المباشر

خبير قانوني: الأحكام الصادرة ليست الأخيرة في قضية "المعجل"

المصدر: العربية.نت

قال هشام العسكر المستشار القانوني المتخصص في أنظمة الشركات والأوراق المالية والباحث في الشؤون الاقتصادية إنه لا يمكن القول بأن قضيه المعجل قد انتهت بصدور الأحكام السابقه سواءاً المتعلقه بالحق العام بالسجن والغرامة أو صدور بعض الأحكام المتعلقه بمرحله الاكتتاب فهي قضيه متشعبه ولا تزال هنالك أطراف بالدعوى.

وفي سابقة في تاريخ السوق السعودية، أعلنت الأمانة العامة للجان الفصل في منازعات الأوراق المالية صدور قرار نهائي من لجنة الاستئناف بتعويض المتضررين في الدعوى الجماعية المرفوعة من مجموعة من المستثمرين المتضررين من المخالفات المرتكبة على أسهم شركة مجموعة محمد المعجل ممن اكتتب أو اشترى أسهم الشركة قبل نشر أول قوائم مالية لها في السوق المالية السعودية في العام 2008.

وقال العسكر هنالك المتضررين من المخالفات التي وقعت بعد عمليه الاكتتاب وهنالك أيضا المساهمين وحمله الأسهم ومن قاموا بالشراء الى اليوم الأخير قبل تعليق السهم فجميعهم لهم الحق بإقامة دعوى التعويض وفق النظام المعمول به وخاصه أن جميع أركان التعويض متوفره.

وأضاف "هناك خطأ وضرر وعلاقه سببية بين الخطأ والضرر، لهذا فمن المتوقع أن نسمع في قادم الأيام بدعوى جماعية أخرى وأحكام إضافه للأحكام السابقة".

وأشار العسكر إلى أن المخالفات التي وقعت في قضية المعجل كانت على مرحلتين، وهي مرحلة الاكتتاب بالأسهم وتشمل كل شخص اكتتب أو اشترى أسهما قبل نشر أول قوائم مالية لها في السوق. ويحق لمن تضرر من هذه المخالفة في ذلك الوقت التقدم بالانضمام للدعوى الجماعية على من سبق إدانتهم الثابتة بمخالفات الفقرة ألف من المادة الـ49 في نظام السوق المالي والمادة 7 من سلوكيات السوق المالي لارتكاب المدعى عليهم تصرفات أوجدت انطباعاً غير صحيح ومضللا بشأن قيمة الورقة المالية العائدة للشركة أثناء مرحلة الاكتتاب وهي علاوة الإصدار.

ولفت إلى أن المرحلة الثانية وتتعلق بالمرحلة اللاحقة للاكتتاب وقد صدر قرار ابتدائي من لجنة الفصل بإدانة المدعى عليهم بما هو منسوب إليهم من مخالفات في الفترة اللاحقة للاكتتاب وهذ ما يعني أن هناك إمكانية مستقبلاً لإقامة دعوى جماعية للمتضررين في الفترة اللاحقة".

وأضاف العسكر "تنظيم الدعوى الجماعية يتيح تطوير وتسهيل إجراءات التقاضي للمتعاملين بالأوراق المالية ويقلل تكاليف التقاضي وعدم تكبد صغار المستثمرين أي أعباء مالية، كما أن الدعوى الجماعية تختصر الجهد والمدة الزمنية بأيسر الآليات الممكنة لكنها لا تمنع التقدم بالدعوى من قبل شخص منفرد لو تطلب الأمر ذلك".

كلمات دالّة

#المعجل, #شركات, #السعودية

إعلانات

الأكثر قراءة