عاجل

البث المباشر

وكالة: أرباح شركات الاتصالات الخليجية ستتأثر سلبا السنوات المقبلة

المصدر: دبي - شريف اليماني

قالت وكالة موديز للتصنيف الائتماني إن شركات الاتصالات الخليجية التي تقوم بتصنيفها ستتراجع أرباحها خلال السنوات القليلة المقبلة، مع سعي تلك الشركات لتعويض هذا التراجع عبر تنويع مصادر دخلها بعيدا عن المكالمات الصوتية والإنترنت.

وقال جولين حداد، كبير المحللين لدى الوكالة إن "التدفقات النقدية ستتراجع أيضا خلال العامين إلى الأعوام الثلاثة المقبلة، في ظل ثبات الإنفاق الرأسمالي الكبير، ومحافظة تلك الشركات على المستوى الثابت للتوزيعات النقدية، وهذا يأتي بالرغم من تراجع التدفقات النقدية المولدة من العمليات الرئيسية للشركات".

وتصنف وكالة موديز كل من اتصالات الإمارات عند "Aa3" مع نظرة مستقبلية مستقرة، وشركة اس تي سي عند "A1" مع نظرة مستقبلية سلبية، وشركة الاتصالات العمانية (عمانتل) عند "Ba2" والتي تخضع للمراجعة حاليا تمهيدا لخفض تصنيفها، وشركة أوريدو القطرية التي تصنفها عند "Aa2" مع نظرة مستقبلية مستقرة.

وأوضحت الوكالة، في تقرير اطلعت عليه العربية.نت، أن العامل الأساسي الذي سيسبب تراجع هامش الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك، هو ارتفاع معدلات الانتشار في الأسواق المحلية التي تعمل بها تلك الشركات خاصة في قطاع الهواتف المحمولة، بجانب تحول المستهلكين إلى الاعتماد بصورة كبيرة على إنترنت الشبكات المحمولة.

تداعيات كورونا

وأشارت إلى أن الآثار الناتجة عن إغلاق الاقتصاد بسبب تداعيات فيروس كورنا، بجانب تراجع أسعار النفط، سيؤثر على الإيرادات والأرباح.

وأوضحت موديز أن عمليات الاندماج والاستحواذ من قبل شركات الاتصالات الخليجية ستبقى محدودة، إذ أن الشركات تستهدف فرصا في مناطق جغرافية محددة، والتي تكون بها الأسعار عند مستويات صحيحة، ومخاطر استكمال الاستحواذ تبقى محدودة.

وأشارت في الوقت ذاته أن الحكومات الخليجية ستوفر الدعم اللازم لمشغلي الاتصالات إذا ما كانت الضرورة ملحة لذلك.

تنويع الإيرادات

وقالت الوكالة، إن الشركات قامت بتنويع مصادر دخل عملياتها المحلية، بعيدا عن المكالمات الصوتية والبيانات، لتعويض تراجع الإيرادات.

وتوقعت أن تنمو إيرادات العمليات الجديدة التي تقوم بها شركات الاتصالات، وذلك في إطار الاتجاه الحالي العالمي.

أوضحت أن مصادر الدخل البديلة تتمثل في عمليات المدفوعات التجارية للشركات، ومراكز البيانات والإيرادات من مبيعات الجملة، أو الإيرادات من الأمن السيبراني، وهذا يأتي في إطار الاستراتيجيات الرقيمة التي أعلنت عنها الشركات والحكومات الخليجية.

إعلانات

الأكثر قراءة