ابنة مؤسس هواوي تثير جدلاً بكندا.. هل تسلمها لأميركا؟

نشر في: آخر تحديث:

أظهرت وثائق المحكمة أن المديرة المالية لشركة هواوي (منغ وانزهو) Meng Wanzhou، أثارت جدلًا جديدًا في المحكمة الكندية في محاولة منها لوقف عملية تسليمها إلى الولايات المتحدة بتهمة الاحتيال المصرفي، ويدعي محامو وانزهو أن القضية التي قدمتها الولايات المتحدة إلى كندا مليئة بالأخطاء المتعمدة لدرجة أنها تنتهك حقوقها.

وتم اعتقال المديرة المالية لشركة هواوي في فانكوفر في شهر ديسمبر 2018، بناءً على طلب من الولايات المتحدة، حيث اتهمت بالاحتيال المصرفي وتضليل مصرف (HSBC) بشأن النشاط التجاري لشركة هواوي في إيران.

وقالت منغ وانزهو، ابنة مؤسس شركة هواوي: إنها بريئة، وهي تحارب عملية تسليمها إلى الولايات المتحدة، وأدى الاعتقال إلى توتر علاقات الصين مع كل من الولايات المتحدة وكندا، بحسب البوابة العربية للأخبار التقنية.

وتم إبراز ملف قدمته منغ وانزهو لمصرف (HSBC) في هونغ كونغ في عام 2013 كدليل رئيسي ضدها، حيث قالت وانزهو في هذا الملف، إن شركة (Skycom) – وهي شركة تعمل في إيران – كانت شريكًا تجاريًا لشركة هواوي، بينما وصفتها الولايات المتحدة بأنها شركة فرعية غير رسمية.

وجادل محامو ابنة مؤسس شركة الاتصالات الصينية بأن المدعين حذفوا الإفصاحات الرئيسية التي قدمتها منغ وانزهو في الملف بشأن العمليات التجارية المتواصلة لشركة هواوي في إيران، إلى جانب الإفصاحات التي توضح أن (Skycom) عملت مع هواوي في المبيعات والخدمات في إيران.

وقال المحامون "الملخص الأميركي للملف بدون هذه الإفصاحات الرئيسية مضلل من الناحية المادية، وبحسب الادعاء، فإن صغار الموظفين في (HSBC) هم الذين يعرفون العلاقة بين هواوي و(Skycom) فقط، فيما قال المحامون: إنه من غير المعقول أن الإدارة العليا في (HSBC) لم تكن على علم بالعلاقة، وذلك بالنظر إلى أن هواوي كانت واحدة من أكبر عملاء (HSBC)".

وأضاف المحامون: "التسهيلات الائتمانية التي تبلغ قيمتها 900 مليون دولار – التي قالت الولايات المتحدة إن بنك (HSBC) قد قدمها إلى هواوي – غير موجودة، وبدلاً من ذلك، كان لدى هواوي اتفاقيات ائتمانية بقيمة 1.6 مليار دولار مع 26 مصرفا، وكانت مساهمة (HSBC) الإجمالية تبلغ 80 مليون دولار فقط".

وبالإضافة إلى ذلك، قال المحامون إن شركة هواوي لم تسحب التسهيلات الائتمانية مطلقًا، وتم إلغاؤها في شهر يونيو 2017.

يذكر أن قاضيا كنديا سمح في الشهر الماضي بمواصلة عملية التسليم إلى الولايات المتحدة، رافضًا حجج الدفاع بأن التهم الأميركية ضد منغ وانزهو لا تشكل جرائم في كندا.