عاجل

البث المباشر

فضيحة تهوي بسهم منافس ستار بكس الصيني 54%

المصدر: دبي - محمد السيد

أغلق سهم شركة "لوسين كافيه"، المنافس الصيني العملاق لشركة ستاربكس الأميركية لصناعة القهوة، على تراجع بنحو 54% في تداولات الجمعة، بعد أن قالت الشركة إنها بصدد الخروج من سوق المال الأميركي، بعد فضيحة ألمت بها تتعلق بالتلاعب في الأرقام بقوائمها المالية لتضخيم مبيعاتها.

وقالت الشركة في إفصاح للهيئات الرقابية بالولايات المتحدة إنها تخطط للخروج من ناسداك ولا تعتزم الدخول في صراع قضائي بشأن قرار سوق المال بشأن إلزامها بالخروج من سوق المال بعد الفضيحة المالية، بحسب ما ذكرته صحيفة "وول ستريت جورنال".

وفي مايو الماضي، تلقت الشركة إشعارا أول من بورصة ناسداك بشأن إلغاء إدراجها وقالت في حينه إنها ستطالب بجلسة استماع لتوضيح الحقائق بشأن التلاعب في قوائمها المالية، فيما تلقت الشركة إشعار ثانٍ في 17 يونيو الجاري بشأن شطب أسهمها.

والشركة مدرجة بسوق المال الأميركي من مايو من العام 2019 في طرح أولي جمعت من خلاله نحو 645 مليون دولار، فيما بلغ إجمالي ما جمعته الشركة من المستثمرين من خلال الديون أو إصدارات الأسهم الأخرى حتى اللحظة نحو 2 مليار دولار.

وفي أبريل الماضي، قالت الشركة في إفصاح إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات، وهي أعلى جهة رقابية مالية بالولايات المتحدة، إنها أجرت تحقيقاً داخلياً، خلص إلى أن الرئيس التنفيذي للعمليات لديها مع عدد من الموظفين قاموا بفبركة وتزوير مبيعات العام الماضي تقدر بنحو 310 ملايين دولار، بحسب ما ذكرته صحيفة "وول ستريت جورنال".

وأضافت الشركة في حينه أنها ستعمل على التحقق من دقة بيانات مالية سابقة ربما جرى التلاعب بها أيضا وتعهدت بمحاسبة المتسببين بالأمر وفصلهم عن العمل.

وسيتم تعليق التداول على سهم الشركة اعتبارا من 29 يونيو الجاري قبل أن تستكمل إجراءات شطبها بصورة نهائية من قبل إدارة بورصة ناسداك.

وبدأت قصة هبوط الشركة المروعة في وقت سابق من العام الجاري بعد أن كشفت "مادي ووترز" عن عمليات تلاعب في القوائم المالية للشركة من خلال تقرير حصلت عليه وهو الأمر الذي نفته "لوسين كافيه" جملة وتفصيلا حينها قبل أن تتراجع وتعترف بالتلاعب.

إعلانات