عاجل

البث المباشر

بوينغ ماكس.. تحليق بالسماء وإلغاء طلب 313 طائرة على الأرض

مع أول إقلاع تجريبي.. صفعة جديدة لطائرات بوينغ 737 ماكس

المصدر: دبي - فيصل الشمري

قالت شركة Air Shuttle Norwegian ASA إنها ستلغي طلبيتها لـ 92 طائرة بوينغ 737 MAX المضطربة، مما يهدد بزيادة الضغوط المالية على سيولة شركة صناعة الطائرات الأميركية.

جاء إعلان شركة الطيران الاوروبية في الوقت الذي بدأت فيه طائرة بوينغ المتعثرة سلسلة من الرحلات الاختبارية اللازمة للطائرة لنقل الركاب مرة أخرى بعد حادثتين قاتلتين. وتم تعليق طائرة MAX منذ التحطم الثاني في مارس 2019.

وقالت النرويجية إنها لم تتمكن من التوصل إلى اتفاق مع بوينغ بشأن التعويض بعد أن عطلت أسطولها من طائرات MAX عمليات الناقل وتسببت في خسائر مالية كبيرة. وقالت الشركة إن لديها 18 طائرة ماكس في نهاية العام الماضي.

موضوع يهمك
?
أعلنت شركة السعودي الفرنسي كابيتال عن اكتمال عملية شراء ونقل ملكية عقار تعليمي والمستأجر حالياً، من قبل مدارس الغد...

"تعليم ريت" يشتري عقارا تعليميا مستأجرا بـ92 مليون ريال "تعليم ريت" يشتري عقارا تعليميا مستأجرا بـ92 مليون ريال عقارات

ورفض متحدث باسم بوينغ التعليق على المفاوضات مع النرويجية. وقال "كما هو الحال مع العديد من المشغلين الذين يتعاملون مع وقت صعب للغاية ، نحن نعمل على طريق إلى الأمام" بحسب صحيفة "وول ستريت جورنال".

وقالت النرويجية إنها ستلغي أيضًا الطلبات الخاصة بخمسة طائرات 787 دريملاينر ذات البدن العريض بسبب مشاكل الموثوقية المتعلقة بمحركات Rolls-Royce Holdings PLC التي تشغل تلك الطائرات. وقال صانع المحرك إنه يعمل على إصلاح المشاكل وتحسين الموثوقية.

وتسبب جائحة كورونا في إحداث دمار في قطاع الطيران وتضرر عملاء بوينغ حيث أمرت الحكومات في جميع أنحاء العالم الركاب المحتملين بالبقاء في منازلهم بعد مرحلة من إغلاق الحدود.

وعلى الصعيد العالمي ، قامت شركات الطيران بخفض الرواتب وتقليص العمليات أثناء البحث عن طرق للمحافظة على السيولة النقدية في تلك الشركات.

ألغت شركات الطيران طلبات الطائرات الجديدة لأنها تواجه انخفاضًا كبيرًا في الطلب على السفر بالطائرة.

وقد ألغى عملاء بوينغ بالفعل ما مجموعه 313 طائرة من طراز ماكس حتى الآن هذا العام، وفي بعض الحالات حولوا تلك الطلبات إلى اتفاقيات شراء لطائرات أخرى.

وقبل الوباء، تلقى دفتر طلبيات بوينغ ماكس العام الماضي ضربة من انهيار شركة جت إيروايز الهندية المحدودة في أبريل والخسارة الناتجة عن ذلك الانهيار كانت 125 طلبًا من شركة الطيران الهندية.

والطائرة MAX هي أحدث نسخة من طائرة ركاب بوينغ ذات الممر الواحد. وحظرت الجهات الرقابية حول العالم تلك الطائرة بعد حادثين مرتبطتين بخلل في نظام التحكم في الطيران أودى بحياة 346 شخصًا.

ظل منظمو السلامة الجوية وشركة Boeing منذ أكثر من عام يتصارعان بشأن إصلاحات في برنامج MAX.

ومع عدد من تغييرات على الطائرة، صدرت موافقة تنظيمية مشروطة للسماح للطائرة بالطيران مرة أخرى مع الركاب.

وبدأت اختبارات رحلة ماكس، هذا الأسبوع وتستمر ثلاثة أيام للتقييم، وهي خطوة رئيسية نحو الموافقة على الطائرة لاستئناف الخدمة التجارية.

ويمثل هذا الاختبار لحظة فارقة في أسوأ أزمة شهدتها شركة بوينغ على الإطلاق والتي تفاقمت بعد أن تسببت جائحة كوفيد-19 في ركود صناعة الطيران والطلب على الطائرات.

إعلانات