عاجل

البث المباشر

في هذه الدولة.. إفلاس الشركات عند أعلى مستوى منذ 2013

المصدر: دبي - السيد محمد

مع تفاقم التبعات الاقتصادية لجائحة كورونا على كافة الشركات، ارتفع عدد الشركات الأميركية المتعثرة إلى أعلى مستوى له منذ العام 2013 فيما بدا أنه ضربة موجعة للإجراءات الحكومية التي اتخذتها الولايات المتحدة لدعم الشركات في خضم الجائحة.

وأظهرت بيانات مجموعة Epiq القانونية الأميركية، والتي نقلتها صحيفة "فايننشال تايمز البريطانية، أن نحو 3427 شركة تقدمت بطلبات حماية من الدائنين تحت الفصل 11 من قانون الإفلاس الأميركي والذي يسمح للشركات المتعثرة باللجوء للقضاء للمساعدة في إعادة هيكلة ديون الشركة.

والمستوى المسجل منذ مطلع العام وحتى 24 من يونيو الماضي هو ثاني أعلى مستوى منذ الأمة المالية العالمية خلال النصف الأول من العام 2008 والذي بلغ في حينه نحو 3941 حين توالى سقوط الشركات الأميركية مع تخلفها عن سداد ديونها وإفلاسها.

موضوع يهمك
?
أصدر البنك الأهلي التجاري في السعودية صكوكاً إضافية من الفئة 1 بالريال السعودي بطرح بلغت قيمته 4.2 مليار ريال.وذكر البنك...

الأهلي التجاري يطرح صكوكاً إضافية بـ 4.2 مليار ريال الأهلي التجاري يطرح صكوكاً إضافية بـ 4.2 مليار ريال بنوك وتمويل

وضمت أسماء الشركات المفلسة مجموعة لا بأس بها من الشركات الشهيرة التي وجدت قبل عشرات السنين على غرار شركة الترفيه الكندية Cirque du Soleil وشركة تأجير السيارات العريقة Hertz والشركة الرائدة بمجال صناعة النفط والغاز الصخري Chesapeake والتي كانت آخر الشركات التي انفرط عقدها في وقت سابق من الأسبوع الجاري.

ويشير تقرير صحيفة "فايننشال تايمز" إلى أن إغلاق تلك الشركات تزامن مع موجة إغلاق واسعة للاقتصاد العالمي لمواجهة جائحة كورونا والتي تسبب في مقتل مئات الآلاف حتى الآن ما تسبب في توقف شبه تام لسلاسل التوريد العالمية وألقى بالتبعية ظلاله على الطلب المتعلق بمنتجات تلك الشركات.

وقال المدير التنفيذي لدى AlixPartners الأميركية، المتخصصة في مساعد الشركات المتعثرة، للصحيفة "ما حدث خلال النصف الأول من العام الجاري لا يشبه أي موقف آخر تعرض له الاقتصاد خلال حياتي... لقد أصاب الفيروس عديد الشركات المتعثرة بالفعل".

وتابع لاري يانغ "الحلقات المتتالية من إفلاس الشركات يبدو أنها ستكون عرضا صغيرا لسلسلة من إعلانات الإفلاس التي سيتم الإعلان عنها خلال الفترة المقبلة".

وإبان الأزمة المالية العالمية، بلغ عدد الشركات الأميركية التي أعلنت عن إفلاسها نحو 8614 خلال العام 2008 قبل أن يرتفع هذا العدد إلى نحو 12644 شركة خلال العام التالي، بحسب بيانات Epiq والتي نقلتها الصحيفة البريطانية.

وتشير بيانات ستاندرد أند بورز إلى أن عدد الشركات التي تعثرت عن سداد ديونها خلال النصف الأول من العام الجاري يفوق إجمالي عدد الشركات المتعثرة خلال العام الماضي بأسره، إذ بلغ عدد تلك الشركات نحو 119 شركة منها 79 شركة داخل الولايات المتحدة وهو ما يضع معدلات التخلف عن سداد الديون بوجه عام على الطريق إلى أعلي مستوياته منذ العام 2009.

وتأتي تلك البيانات في وقت تظهر به الأسواق موجة من التعافي عبر كافة أنواع الأصول قد لا تعكس بالحقيقة طبيعة الوضع على الأرض حيث أغلقت آلاف الشركات أبوابها وتم تسريح ملايين العاملين حول العالم بفعل الجائحة التي لا تنفك تلقي بظلالها على الأخضر واليابس بمشهد الاقتصاد العالمي.

كلمات دالّة

#كورونا, #شركات, #اقتصاد

إعلانات