صفعة لحروب تركيا.. فولكسفاغن تلغي مصنعاً بـ 1.4 مليار دولار

فولكسفاغن تخشى على سمعتها من الحروب المؤججة للصراعات

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت صحيفة أوتومبيل فوخه المتخصصة في صناعة السيارات الأربعاء، نقلا عن مصادر أن فولكسفاغن قررت عدم بناء مصنع جديد في تركيا.

وفي أكتوبر تشرين الأول، علقت فولكسفاغن قرارا خاصا بالمصنع وسط انتقادات للعمليات العسكرية التركية في سوريا.

وكان متحدث باسم فولكسفاغن قال إن الشركة أرجأت قرارها النهائي بشأن بناء مصنع للسيارات في تركيا، وذلك وسط انتقادات دولية للتدخلات التركية في شمال سوريا ومخاوف حيال التداعيات المحتملة على سمعة تركيا.

وأفاد متحدث باسم الشركة الشهر الماضي: "نتابع الوضع الراهن بعناية وننظر للتطورات الجارية بقلق".

وبحسب ما ورد في "CNN"، فهذا يعني تجميد 1.4 مليار دولار استثمارات كان المقرر ضخها في الاقتصاد التركي.

وأنشأت فولكسفاغن وحدة تابعة لها في إقليم مانيسا بغرب تركيا، بينما قالت الشركة إنها لا تزال في المراحل النهائية من المفاوضات، وإنها لم تتخذ بعد قرارا نهائيا بشأن المصنع، بحسب "رويترز".

يذكر أن الويالات المتحدة وألمانيا والاتحاد الأوروبي، هددت أنقرة بعقوبات في حال استمرت تدخلاتها المؤججة للصراع في شمال سوريا.