الجيل الخامس

شركات التواصل الاجتماعي تلحق بـ"تيك توك" وتتخارج من هونغ كونغ

نشر في: آخر تحديث:

علقت مجموعة من شركات التواصل الاجتماعي توفير بيانات المستخدمين للحكومة في هونغ كونغ، بعد فرض الصين قانونا للأمن القومي على المدينة، يتضمن مواد تفوض السلطات المحلية باتخاذ تدابير للإشراف على الإنترنت.

ومن بين شركات التواصل الاجتماعي: شركة فيسبوك، وتطبيقي WhatsApp و Instagram التابعان لها، بالإضافة إلى تويتر وغوغل.

وقالت فيسبوك إن حرية التعبير حق أساسي من حقوق الإنسان، فيما أشارت "واتساب" إلى أنه يجب تقييم تأثير القانون الجديد على حقوق الإنسان قبل المضي قدما.

علما أن شركات التواصل الاجتماعي كانت تعمل في هونغ كونغ من دون التأثر بالقيود على الإنترنت التي تفرضها الصين.

ويستعد تطبيق (تيك توك) TikTok للخروج من سوق هونغ كونغ في غضون أيام، حيث علقت شركات التكنولوجيا الأخرى، من ضمنها فيسبوك، معالجة الطلبات الحكومية لبيانات المستخدمين في المنطقة.

واتخذ تطبيق الفيديوهات القصيرة الذي تملكه شركة (ByteDance) الصينية قرار الخروج من المنطقة بعد أن وضعت الصين قانوناً جديداً شاملاً للأمن القومي للمدينة التي تتمتع بحكم شبه ذاتي.

وقال متحدث باسم (TikTok) رداً على سؤال لوكالة رويترز حول التزامه بالسوق: "في ضوء الأحداث الأخيرة، قررنا وقف عمليات التطبيق في هونغ كونغ".